كم ستفقد إيران من صادراتها النفطية بعد العقوبات؟

نشر في: آخر تحديث:

قفزت أسعار النفط بنحو 3% أثناء تعاملات يوم الأربعاء ليسجل خام برنت القياسي العالمي أعلى مستوياته في 3 سنوات ونصف بعد أن تخلى الرئيس الأميركي دونالد ترمب عن الاتفاق النووي مع إيران وأعلن عن "أعلى مستوى" من العقوبات على البلد العضو في أوبك.

وقال مذيع الاقتصاد بقناة "العربية" الزميل ناصر الطيبي، إن الأثر المتوقع للقرار الأميركي، ومع عودة العقوبات بشكل كامل، سيكون بهبوط صادرات النفط الإيراني، بمقدار يتراوح بين 200 ألف برميل و700 ألف برميل يومياً.

وأشار الطيبي إلى أن قيمة الإنتاج الإيراني في الوقت الحالي عند مستوى 3.8 مليون برميل يومياً تشكل 4% من إجمالي إنتاج النفط العالمي، بينما يصل معدل صادرات النفط الإيراني من هذا الإنتاج نحو مليوني برميل يومياً.

كما أشار إلى العقوبات السابقة على إيران والتي تراجع فيها الإنتاج الإيراني إلى أدنى مستوى عند 2.5 مليون برميل يوميا.

وبحلول الساعة 14:52 بتوقيت غرينتش سجلت العقود الآجلة لخام برنت 76.87 دولار للبرميل مرتفعة 2.02 دولار، أو 2.7 %، بعد أن قفزت في وقت سابق من الجلسة إلى أعلى مستوى لها منذ نوفمبر تشرين الثاني 2014 عند 77.43 دولار للبرميل.

وصعدت عقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.79 دولار، أو 2.6 %، إلى 70.85 دولار للبرميل.

وزادت الأسعار مكاسبها بعد أن أظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن مخزونات الخام التجارية في الولايات المتحدة هبطت 2.2 مليون برميل الأسبوع الماضي متجاوزة التوقعات التي كانت تشير إلى انخفاض قدره 719 ألف برميل.

وفي الصين، أكبر مشتر منفرد للنفط الإيراني، سجلت العقود الآجلة للخام في شنغهاي أعلى مستوياتها بالدولار منذ إطلاقها في أواخر مارس آذار متجاوزة 73.20 دولار للبرميل.

وعزا محللون صعود الأسعار القوي إلى تراجع متوقع في صادرات النفط الإيرانية.