عاجل

البث المباشر

وزير النفط البحريني: نتجه لحفر بئرين والتقييمات إيجابية

المصدر: العربية.نت

قال الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة، وزير النفط البحريني إن اتفاق خفض الإنتاج سيساعد في عودة #الاستثمارات_النفطية وإن أسواق النفط تشهد توازناً ملحوظاً مع تراجع المخزون النفطي العالمي. وأضاف أن الأحداث السياسية بلاشك لها تأثير وهذه الأخبار عادة ما تؤثر في الأسعار مباشرة.

وأشار آل خليفة إلى أن #القطاع_النفطي_في_البحرين يعتمد على الإنتاج من الحقل المشترك مع السعودية تحت إدارة شركة #أرامكو. وأضاف "لدينا حقل البحرين (أول اكتشاف نفطي في المنطقة) وهو حقل يحتاج للاستثمار في التقنيات، خصوصاً أن أكثر من 85% من الاحتياطي المثبت موجود ولم يستخرج. ولدينا حقل غاز تقليدي وتم اكتشاف حقل غاز إضافي تحت الطبقات (20 تريليون قدم مكعبة تقريبا)، أما الاكتشاف النفطي في المنطقة الغربية من البحرين فهو النفط الصخري (الاحتياطي المثبت يقد بـ80 مليار برميل ) والقابل للاستخراج طور العمل فية وتتجه البحرين لحفر بئرين لمعرفة النسبة القابلة للاستخراج في الاكتشاف النفطي الجديد بالتعاون مع شركة هاليبرتون ووضع الآبار تحت إنتاج ممتد لمدة 6 أشهر أو أكثر.

وأضاف "القابل للاستخراج في الطبقات الصخرية بالولايات المتحدة يتراوح من 5 إلى 15% لكن نحتاج لمركزية أكبر وعمل أكثر لمعرفة التفاصيل في هذا المكمن.

وأضاف "من جانب آخر، أعلنت أرامكو عن اكتشاف في طبقة الجافورة، وهي نفس الصخور ذاتها لكن في البحرين هذه الصخور فيما يعرف بنافذة النفط، فهي صخور نفطية بعكس ما تركز علية شركة أرامكو حالياً وهو في الغاز. وتم حفر أكثر من 100 بئر من شركة أرامكو وهناك تواصل مستمر معهم في مجال تبادل الخبرات. ومن السابق لأوانة الحديث عن الكلفة الإجمالية للاستخراج إلا أن التقديرات الأولية إيجابية في شأن تكلفة الاستخراج.

وفي سياق متصل، قال آل خليفة "ضمن رؤية البحرين 2030 وجعل القطاع الخاص هو المحرك الرئيسي، القطاع النفطي تاريخياً لم يكن متاح للمستثمر من القطاع الخاص، لذلك تم إطلاق صندوق استثماري بقيمة مليار دولار بالتعاون مع صندوق التقاعد ومصرف "سيكو" والذي سوف يتيح الاستثمارات التي بدأناها منذ سنوات وتشمل قطاع التكرير والبتروكيماويات والبنية التحتية في القطاع النفطي وهي مشاريع ذات جدوى عالية وعوائد كبيرة ووجود صندوق الاستثمار هو لتوفير آلية للقطاع الخاص حتى يستثمر في مثل هذة المشاريع وله مدة معينة للتخارج".

إعلانات