عاجل

البث المباشر

هذه أهمية مضيق باب المندب لأسواق النفط العالمية

المصدر: دبي - مايا جريديني

مضيق #باب_المندب أحد الممرات الرئيسية للنفط في العالم، عبرت من خلاله 4.8 مليون برميل يوميا من الخام والمنتجات البترولية في عام 2016، بحسب إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

2.8 مليون منها اتجهت شمالا إلى أوروبا، ومليونا برميل اتجها من أوروبا إلى الشرق الأوسط وآسيا.

يقع مضيق باب المندب قبالة سواحل اليمن وجيبوتي وإريتريا، ويربط بين البحر الأحمر وبحر العرب، وهو طريق مهم لمنتجات التكرير الأوروبية إلى الأسواق الدولية.

كما يسمح المضيق لصادرات الخام المتوجهة إلى السوق الأوروبية بالمرور إمّا عن طريق خط أنابيب "سوميد" الذي يربط البحر الأحمر بالبحر المتوسط أو عن طريق #قناة_السويس.

إلا أن #السعودية لديها خيارات أخرى لتجاوز مضيق باب المندب من خلال استخدام خط أنابيبها الضخم بين المنطقتين الشرقية والغربية لشحن الخام من حقولها النفطية في الخليج العربي إلى مدينة ينبع على البحر الأحمر، ما يسمح بالحفاظ على الشحنات إلى أوروبا.

وتبلغ طاقة خط الأنابيب بين المنطقتين الشرقية والغربية نحو 5 ملايين برميل يوميا.

تجدر الإشارة إلى أن الإغلاق الكامل للمضيق الذي لا يتجاوز عرضه 29 كيلومترا في أضيق نقطة، سيجبر الناقلات على الإبحار من السعودية والكويت والعراق والإمارات حول الطرف الجنوبي لإفريقيا، الأمر الذي سيضيف إلى وقت العبور والتكلفة وفقا لإدارة معلومات الطاقة الأميركية.

إعلانات

الأكثر قراءة