"مبادلة" تقود طرح "ثيبسا" المقدرة بـ 11 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

قالت شركة "مبادلة" للاستثمار التابعة لحكومة أبوظبي اليوم الاثنين، إنها تعتزم بيع حصة قدرها 25% في شركة الطاقة الإسبانية #ثيبسا، وذلك من خلال طرح عام أولي في سوق الأسهم الإسبانية خلال الربع الأخير من 2018.

وقالت #مبادلة في بيان إن الإدراج سيوسع نطاق حضور "ثيبسا" في أسواق المال، ويعزز مرونتها المالية.

ومع مساعي بيع حصة 25% من شركة #ثيبسا_الإسبانية عبر طرح عام أولي تتوقع مصادر على صلة وثيقة بالأمر أن يصل بقيمة الشركة إلى نحو 10 مليارات يورو (11.6 مليار دولار)، ما يجعل الطرح واحدا من أكبر إدراجات شركات النفط في 10 سنوات بحسب رويترز.

وسيكون الإدراج المتوقع تنفيذه خلال الربع الأخير من العام لحصة 25% قبل أي خيار لبيع المزيد من الأسهم حسب الطلب، وفقا لما ذكرته الشركة المملوكة لشركة الاستثمار مبادلة التابعة لحكومة أبوظبي.

من جهتها قالت "ثيبسا" في بيان أن نطاق السعر والقيمة السوقية الضمنية لم يتحددا بعد.

وكان من شأن تعافي أسعار النفط في الأشهر الأخيرة بعد هبوط كبير بدأ في عام 2014 أن جعل المحللين يتوقعون تسارع وتيرة الإدراجات العامة لشركات النفط والغاز.

وروتشيلد هي المستشار المالي الوحيد لصفقة ثيبسا، بينما تشارك بنوك سانتاندير، وسيتي جروب جلوبال ماركتس، وميريل لينش، ومورجان ستانلي في ترتيب الطرح العام الأولي لثيبسا وفقا لما ذكرته الشركة.

وقالت شركة مبادلة للاستثمار في بيان منفصل إن الطرح سيكون خاضعا لظروف السوق.

وقال مصدر مطلع على الصفقة لرويترز إن ثيبسا ستُبقي على خطط لتنفيذ طرح خاص للأسهم قد يجري تنفيذه إلى جانب الطرح العام الأولي.

ويعمل في ثيبسا أكثر من عشرة آلاف و200 موظف، ولديها حقول في أميركا اللاتينية وشمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا وإسبانيا بإنتاج إجمالي يزيد عن 175 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا.

كما أن الشركة لاعب رئيسي بين شركات التكرير الأوروبية بطاقة تكرير تصل إلى 483 ألف برميل يوميا في إسبانيا.

وجنبت #ثيبسا أكثر من مليار يورو للاستثمارات الجديدة في عام 2018 وفقا لما ذكره رئيسها التنفيذي بيدرو ميرو لرويترز خلال مقابلة في نوفمبر تشرين الثاني عام 2017.

وبعد أن ظل #صندوق_الثروة_السيادي_بأبوظبي يبني حصته في #ثيبسا على مدى سنوات، اشترى الصندوق الأسهم المتبقية التي لم يكن يملكها من #توتال_الفرنسية في عام 2011 مقيما الشركة الإسبانية عند نحو 7.5 مليار يورو.