السعودية تؤكد سياستها النفطية للمساهمة باستقرار السوق

نشر في: آخر تحديث:

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في كلمة له في افتتاح دورة أعمال #مجلس_الشورى_السعودي مساهمة المملكة في استقرار سوق النفط العالمي، وذلك بتعاونها مع منتجي منظمة البلدان المصدرة للنفط #أوبك والمنتجين من خارج المنظمة.

وقال الملك سلمان في كلمته اليوم إن المواطن السعودي هو المحرك الأساسي للتنمية في البلاد، وإن خطط التنمية في المملكة تسير بشكل متواز وتحقق أهدافها بمعدلات مرضية.

وقال الملك سلمان في خطابه:

"إنه لمن دواعي سرورنا أن نلتقي بكم اليوم لاستعراض السياسة الداخلية والخارجية للدولة، إن المواطن السعودي هو المحرك الرئيس للتنمية وأداتها الفاعلة، وشباب وشابات هذه البلاد هم عماد الإنجاز وأمل المستقبل، والمرأة السعودية شريك ذو حقوق كاملة وفق شريعتنا السمحاء.

لقد أعز الله هذه البلاد بالشريعة الإسلامية التي نتمسك بها منهجاً وعملاً، ونسير على هديها في نشر الوسطية والتسامح والاعتدال، ولقد شرفنا الله بخدمة الحرمين الشريفين وتوفير الخدمات لقاصديهما. إن من أولوياتنا في المرحلة القادمة مواصلة دعمنا للقطاع الخاص السعودي وتمكينه كشريك فاعل في التنمية.

وجهنا ولي العهد رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بالتركيز على تطوير القدرات البشرية وإعداد الجيل الجديد لوظائف المستقبل. بتوفيق من الله تمر بلادنا بتطور تنموي شامل وفقاً لخطط وبرامج رؤية المملكة 2030 التي تسير بشكل متوازٍ وتحقق أهدافها بمعدلات مرضية، ولا يخفى عليكم الجهود التي تبذلها الدولة لإيجاد المزيد من فرص العمل".

بيانات النفط

كانت بيانات أظهرت اليوم الاثنين أن #صادرات #السعودية من #النفط الخام ارتفعت إلى 7.433 مليون برميل يوميا في سبتمبر/أيلول من 7.214 مليون برميل يوميا في أغسطس/آب.

وسجل خام القياس العالمي مزيج #برنت في عقود شهر أقرب استحقاق 67.21 دولار للبرميل، بارتفاع 45سنتا أو 0.7% عن الإغلاق السابق. وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة 58 سنتا أو 1% إلى 57.04 دولار للبرميل.