النفط يتراجع مع تنامي المخاوف بشأن تخمة المعروض

نشر في: آخر تحديث:

انخفضت أسعار النفط 4 في المئة اليوم، متراجعة للجلسة الثالثة على التوالي، إذ تضافرت تقارير عن تزايد المخزونات وتوقعات بإنتاج قياسي في الولايات المتحدة وروسيا مع عمليات بيع كبيرة في أسواق الأسهم العالمية.

وانخفض #النفط الخام الأميركي 2.04 دولار أو 4.1 في المئة إلى 47.84 دولار للبرميل، وهو أقل مستوى منذ سبتمبر 2017 قبل أن يتعافى إلى 48.40 دولار بحلول الساعة 1115 بتوقيت غرينتش.

وفقد خام #برنت 2.41 دولار بما يعادل أربعة في المئة إلى 57.20 دولار وهو أقل مستوى منذ 14 شهراً، لكنه قلص الخسائر في أحدث تعاملات إلى 1.55 دولار ليتداول عند نحو 58.06 دولار.

وفقد #الخام_الأميركي وخام برنت أكثر من 30 في المئة من أوائل أكتوبر بسبب زيادة المخزونات العالمية.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون آخرون للنفط الشهر الجاري على خفض الإنتاج بواقع 1.2 مليون برميل بما يعادل أكثر من واحد في المئة من الطلب العالمي، سعياً لخفض المخزونات وتعزيز الأسعار.

ويتابع النفط تراجعه اليوم بعد أن أغلق خام نايمكس أمس دون مستوى 50 دولاراً للبرميل للمرة الأولى منذ أكثر من عام، بعد أخبار تشير إلى قفزة في المخزونات في أكبر مركز تخزين أميركي في أوكلاهوما، إضافة إلى انخفاضات الأسهم الأميركية حيث توقع المستثمرون رفع سعر الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي مما قد يبطئ نمو الاقتصاد.

ويتجه النفط نحو الانخفاض الشهري الثالث على التوالي على الرغم من جهود أوبك وروسيا والمصدرين الرئيسيين الآخرين لوقف التراجع.

وقد شكك بنك روسيا في قدرة تخفيضات الإنتاج على تعزيز الأسعار بعد رفع إنتاج الخام الأميركي، مما خفض توقعات البنك المركزي لأسعار النفط في العام المقبل إلى 55 دولاراً من 63 دولاراً.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية أمس الاثنين إن من المتوقع أن يرتفع إنتاج النفط من سبعة أحواض كبيرة للنفط الصخري في الولايات المتحدة إلى ما يزيد عن 8 ملايين برميل يوميا بحلول نهاية العام وذلك للمرة الأولى.