النفط يتراجع مع تبدد مخاوف بشأن المعروض

نشر في: آخر تحديث:

انخفض #النفط 1% اليوم الأربعاء، بعدما أظهر تقرير زيادة مخزونات الخام الأميركية بينما انحسرت مخاوف بشأن تأثير #العقوبات_الأميركية على فنزويلا على المعروض العالمي.

وقال معهد البترول الأميركي أمس الثلاثاء إن مخزونات النفط الخام الأميركية زادت 2.5 مليون برميل في الأسبوع الماضي. ومن المنتظر صدور تقرير الحكومة الرسمي بشأن الإمدادات في وقت لاحق اليوم.

وانخفض خام القياس العالمي مزيج برنت 62 سنتا إلى 61.36 دولار للبرميل، بعدما زاد بنحو 15% في يناير. وتراجع الخام الأميركي 48 سنتا إلى
53.18 دولار.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت فرض عقوبات على شركة النفط الحكومية الفنزويلية الأسبوع الماضي في خطوة قد تكبل الإمدادات لكن هذا لم يدفع الأسعار للصعود بشدة حتى الآن.

كما أثرت مخاوف بشأن ضعف النمو الاقتصادي العالمي والنزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة سلبا على المعنويات. ونزل النفط أمس الثلاثاء بعد مسح أظهر أن نمو أنشطة الأعمال في منطقة اليورو توقف تقريبا في يناير كانون الثاني.

وقال الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، في خطابه عن حالة الاتحاد إن من الممكن إبرام اتفاق تجاري مع الصين. ومن المنتظر أن يبدأ مسؤولون صينيون وأميركيون كبار جولة جديدة من المحادثات في الأسبوع المقبل.

وتتلقى أسعار الخام الدعم من تخفيضات الإنتاج التي تطبقها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء للمنظمة من بينهم روسيا.