كازاخستان تدعم تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط

نشر في: آخر تحديث:

قال كانات بوزمباييف وزير الطاقة في كازاخستان، إن بلاده تدعم تمديد الاتفاق العالمي لخفض إنتاج النفط المبرم بين منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) ومنتجين مستقلين حتى نهاية العام الحالي.

وأضاف أن كازاخستان، أكبر مُصدر للنفط في وسط آسيا، حققت امتثالاً يفوق المطلوب بموجب الاتفاق منذ بداية العام الحالي عبر خفض إنتاج النفط إلى 1.76 مليون برميل يومياً، بما يقل عن الحصة المخصصة لها البالغة 1.86 مليون برميل يومياً.

وقال الوزير في رد مكتوب على أسئلة وكالة "رويترز": "أتفق تماماً مع زميلي (من روسيا والسعودية) في أن هناك حاجة لتمديد الاتفاق".

وأضاف: "نرى أن هناك حاجة لتمديد الاتفاق حتى نهاية العام الحالي".

وأشار الوزير إلى أن أسعار النفط تواجه تهديداً من الحروب التجارية التي تُبطئ النمو العالمي، ومن اختلال التوازنات في السوق الذي يدل عليه ارتفاع جديد للمخزونات.

وقال: "هذا التمديد (للاتفاق) ينبغي أن يكفل انخفاض مخزون الهيدروكربونات إلى متوسط الخمس سنوات، وهو ما سيدعم بدوره الاستقرار في سوق النفط العالمية".

وأضاف أن تفاصيل الاتفاق مثل زيادة خفض الإنتاج من عدمه، يمكن أن تُحدد في وقت لاحق، وأن يُعاد تعديلها على نحو منتظم استناداً إلى تغيرات السوق.