عاجل

البث المباشر

النفط يتراجع... ولا موعد بديلاً لاجتماعات "أوبك بلس"

المصدر: العربية.نت

لم تفلح مشاورات "أوبك" وشركائها المستقلين حتى الساعة في تحديد موعد بديل للاجتماعات التي كانت مقررة في الـ25 والـ26 من يونيو الجاري، وذلك على الرغم من زيارة وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إلى إيران، التي كانت تتمسك برفض تأجيل موعد الاجتماعات، في حين أن الدول الأخرى الفاعلة في "OPEC PLUS" وافقت على تحديد موعد بديل في 3 و4 يوليو المقبل.

من جهة أخرى، قام مديرو صناديق التحوط ببيع المزيد من النفط الأسبوع الماضي، وسط تزايد المخاوف بشأن صحة الاقتصاد العالمي.

وقام كل من صناديق التحوط ومديري الأموال الآخرين ببيع 96 مليون برميل من العقود الآجلة وعقود الخيارات الأسبوع الماضي.

موضوع يهمك
?
أكد وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، أن موسكو منفتحة على مواعيد جديدة لاجتماع دول أوبك+ بما في ذلك 12 يوليو/تموز، وذلك...

نوفاك: موسكو منفتحة على مواعيد جديدة لاجتماع أوبك+ طاقة

هذا وباع مديرو الصناديق نحو 400 مليون برميل من النفط في الأسابيع السبعة الماضية، وذلك بعد شراء 609 ملايين برميل من النفط في الأشهر الثلاثة السابقة لتلك الفترة.

النفط يتراجع للجلسة الثانية

وتراجعت أسعار النفط للجلسة الثانية اليوم الثلاثاء، وسط مؤشرات على تضرر النمو الاقتصادي العالمي جراء الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، لكن التوترات في الشرق الاوسط عقب هجوم على ناقلتين في الأسبوع الماضي حدت من الخسائر.

ونزلت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 19 سنتا، ما يوازي 0.3%، إلى 60.75 دولار للبرميل بحلول الساعة 06:20 بتوقيت غرينتش. وفقد برنت في الجلسة السابقة 1.7% نتيجة مخاوف بشان تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي.

وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة 17 سنتا، ما يعادل 0.3%، إلى 51.76 دولار للبرميل. وهبط الخام 1.1% أمس الاثنين.

وكان وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، قد أكد أن موسكو منفتحة على مواعيد جديدة لاجتماع دول أوبك+ بما في ذلك 12 يوليو/تموز، وذلك وفق ما نقلت وكالات أنباء روسية.

كما نقلت عنه قوله إنه لم يناقش بعد مع نظيره السعودي تغيير موعد الاجتماع.

وتقرر في الأصل عقد اجتماع أوبك+ في 26 يونيو/حزيران، لكن نوفاك تحدث من قبل عن تأجيله إلى أوائل يوليو/تموز، غير أن وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه اقترح عقد الاجتماع بين 10 و12 يوليو/تموز.

وكان وزير الطاقة السعودي خالد الفالح قد توقع يوم أمس أن تجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وغيرها من المنتجين، بما في ذلك روسيا، خلال الأسبوع الأول من يوليو لبحث تمديد العمل باتفاق خفض إنتاج النفط. وأشار إلى أن أوبك تتجه صوب التوافق على تمديد الاتفاق.


مصادر: أوبك+ تبحث عقد الاجتماعات الوزارية في 10-12 يوليو

من جهتها، قالت مصادر في منظمة أوبك إن المنظمة وحلفاءها من المنتجين غير الأعضاء يناقشون عقد اجتماعاتهم الوزارية لتحديد سياسة إنتاج النفط في 10-12 يوليو تموز في فيينا، وهو الموعد الذي اقترحته إيران.

وتعكف دول المنظمة وروسيا ومنتجون آخرون منذ الأول من يناير كانون الثاني على تنفيذ اتفاق خفض إنتاج النفط بواقع 1.2 مليون برميل يوميا.

ومن المنتظر أن يقرر الاجتماع ما إذا كان سيتم تمديد الاتفاق أم تعديله.

وأوضحت المصادر أن الاقتراح الجديد يتمثل في أن تجتمع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة، وهي لجنة استشارية، في العاشر من يوليو تموز، يعقبها اجتماع وزراء أوبك في الحادي عشر من الشهر نفسه، على أن يُعقد الاجتماع الذي يضم أوبك والمنتجين غير الأعضاء في 12 يوليو تموز.


روسيا: من السابق لأوانه تحديد مستقبل اتفاق النفط العالمي

واعتبر وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أنه من السابق لأوانه اتخاذ أي قرارات بشأن مستقبل اتفاق خفض إنتاج النفط العالمي، بسبب الضبابية التي تكتنف السوق، حسبما ذكرت وزارة الطاقة الروسية على حسابها بموقع تويتر.

وأضاف نوفاك، الذي يزور إيران، أن القرار الخاص بالاتفاق العالمي ينبغي اتخاذه بحلول أواخر يونيو حزيران أو أوائل يوليو تموز.

إعلانات