الفالح: ندرس متوسطاً مناسباً لمخزونات النفط العالمية

أحد الخيارات استهداف متوسط المخزونات في 2010-2014

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي، خالد الفالح، أن متوسط المخزون النفطي للأعوام بين 2010 و2014 يعد أحد الخيارات المتاحة لتحديد مستوى مخزونات النفط العالمية المستهدف الوصول لها.

وقال الفالح في رده على سؤال قناة "العربية" على هامش الاجتماع المشترك لأعضاء منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك" والمنتجين المستقلين، المسمى "أوبك+"، اليوم الثلاثاء، إنه "مع ارتفاع الطلب خلال الأشهر التسعة المقبلة وزيادة الالتزام من كل الدول المنتجة سوف نقترب من المستوى الطبيعي للمخزونات التي تستهدف توازن السوق".

وأضاف "إننا ندرس معدل آخر خمس سنوات وهو خيار آخر ونعتقد أنه غير مناسب، وندرس الخيارات الوسط بين هذين الخيارين، والهدف أن نتأكد من أن السوق متوازنة في مؤشرات متناسبة".

وتوقع الفالح، في وقت سابق تحسن الطلب على النفط مع حلحلة النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة، موضحا أنه "ليس من المحتم أن يكون الطلب على النفط في تراجع، فقد وجدنا تحسناً في الطلب الأميركي، ورأينا بعض الضغوط تنحسر مثل العوامل المتعلقة بالطقس والنزاع التجاري بين أميركا والصين".

وعبر الفالح عن تفاؤله "بعد اجتماع قمة دول مجموعة العشرين في أوساكا اليابانية، وبوجود حسن نية بين الطرفين الأميركي والصيني فيما يتعلق بالنزاع التجاري بينهما".

وأكد أن كثيراً من عوامل الضغط على السوق النفطية "ستنحسر وبعض المصافي التي كانت مغلقة للصيانة عادت للعمل، كما أن بيانات المخزونات الأميركية أثبتت ما كنت أقوله".