عاجل

البث المباشر

ما هما الدولتان اللتان عناهما وزير الطاقة بعدم الالتزام النفطي؟

المصدر: دبي - العربية.نت

أثنى الخبير النفطي كامل الحرمي، في مقابلة مع "العربية"، على تصريحات وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان عن العائلة الكبرى "أوبك+" وعدم وجود فارق بين المنتج الصغير والكبير، حيث إن الفائدة ستعم الجميع.

لكن في المقابل، قال الحرمي إن هناك دولا غير ملتزمة باتفاق خفض الإنتاج بشكل كامل، وهذا ما يضغط على أسعار النفط ويربك الأسواق مثل العراق وروسيا، في إشارة منه إلى تلميحات وزير الطاقة السعودي حيث قال: "الالتزام باتفاق "أوبك بلس" أكبر مما هو مطلوب باستثناء دولتين" دون أن يسميهما مباشرة.

موضوع يهمك
?
قال وزير الطاقة السعودي الجديد اليوم الاثنين إن المملكة تريد إنتاج وتخصيب اليورانيوم في المستقبل من أجل برنامجها المزمع...

وزير الطاقة السعودي: نرغب بالمضي قدما في إنتاج وتخصيب اليورانيوم طاقة

وعاد الحرمي ليؤكد أن تعيين الأمير عبد العزيز بن سلمان في منصب وزير الطاقة، لما يتمتع به من ثقل وحنكة وخبرة في أسواق النفط واستراتيجيات أوبك، سيشكل عامل دعم للأسعار ويدفع باتجاه التزام أكبر من قبل أعضاء أوبك وخارجها.

وفي سياق متصل، اعتبر الحرمي أن مستويات الـ 75 دولارا للبرميل هي شبه مستحيلة، وأنه في أحسن الأحوال قد يصل سعر البرميل إلى 65 دولارا في الفترة الحالية.

تجدر الإشارة إلى أن وزير الطاقة العراقي كان قد أفاد، في بيان أمس الأحد، أن العراق سيبدأ خفض إنتاجه النفطي بموجب اتفاق المعروض الذي تقوده أوبك في غضون الأيام القادمة، ولاسيما في أكتوبر/تشرين الأول، مستغلا بدء أعمال صيانة المصافي.

وكان وزير الطاقة السعودي قد عبر عن أمله في أن يكون النصف الثاني من العام أفضل من حيث إنتاج النفط مقارنة مع النصف الأول.

ولفت إلى أن سياسة النفط السعودية مبنية على أسس استراتيجية، مثل احتياطيات واستهلاك المملكة، وهذه السياسة مبنية على أسس يمكن أن تتكيف مع التغيير.

وقال: "السعودية لا يمكن أن تعمل وحدها دون التشاور مع بقية أعضاء أوبك، تحالف أوبك+ سيظل قائما على المدى الطويل، يتعين على جميع أعضاء أوبك تلبية مستهدفات إنتاجهم والامتثال بما يتماشى مع ذلك".

وأشار إلى أن الالتزام باتفاق "أوبك بلس" أكبر مما هو مطلوب باستثناء دولتين، وهناك عائلة أكبر هي "أوبك بلس"، وننتهج فن الإجماع في القرارات".

وأكد وزير الطاقة السعودي "لا يجوز أن نستأثر بالقرار في أوبك وإن كنا الدولة الأكبر".

إعلانات