عاجل

البث المباشر

"أبيكورب": التحول نحو الطاقة الجديدة لم يعد حكراً على الدول المستوردة

المصدر: العربية.نت

قال الرئيس التنفيذي للشركة العربية للاستثمارات البترولية "أبيكورب"، أحمد عتيقة، في مقابلة مع "العربية"، إن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحتاج إلى تركيب 88 جيغاوات من الطاقة الكهربائية خلال السنوات الخمس المقبلة باستثمارات 200 مليار دولار.

وأوضح أن المنطقة بدأت تضع العناصر الأساسية لكيفية إدارة عملية التحول في مجال الطاقة، ولكن يوجد تباين بين دولها.

ولفت إلى أن الدول المصدرة للنفط في مقدمة دول المنطقة التي بدأت تستوعب أهمية التحول لتنويع مصادر الطاقة، والإمارات كانت سباقة في هذا المجال، وبالتالي "لم يعد التحول وزيادة خليط الطاقة حكرا على الدول المستوردة فقط وإنما أيضا الدول المصدرة كذلك".

ولكن عاد ليشير إلى تباين بين الدول، حيث إن السعودية والإمارات قطعتا شوطا كبيرا، في حين أن بقية الدول المصدرة للنفط لم تلحق بهذا الركب.

ونوه بأن الدول المستوردة قامت بخطوات مهمة في مجال تحول الطاقة مثل الأردن والمغرب ومصر.

وقال إن القطاع الخاص سيلعب دورا أساسيا في إحداث هذا التحول، وقد زاد دور القطاع الخاص في هذه الاستثمارات بنحو 22%، في حين أن المسؤولية تقع على الحكومات والدول في تهيئة البنية التشريعية والتنظيمية والقضائية.

وكانت "أبيكورب" قد حصلت في مارس الماضي على تمويل مرابحة مشترك متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية بقيمة 1.5 مليار ريال سعودي (400 مليون دولار)، من خلال أربعة بنوك سعودية، حيث سيتم استخدام هذا التمويل لأغراض مؤسسية عامة تشمل توسيع دعم المحفظة الاستثمارية لـ"أبيكورب" في عدد من مشروعات الطاقة الإقليمية.

إعلانات