وزير الطاقة السعودي: لا اجتماع طارئاً لمنظمة أوبك

عبدالعزيز بن سلمان: تم احتواء الأضرار وأرامكو ستفي بالتزاماتها كاملة

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، أن المعروض النفطي للمملكة عاد بالكامل بعد الهجمات على منشآت أرامكو مطلع الأسبوع، والتي قلصت الإنتاج بمقدار النصف، وأن السوق المحلية لم تتأثر بتداعيات الهجوم على منشآت أرامكو.

وأكد خلال تصريح خاص لـ"العربية"، أنه لا اجتماع طارئا لمنظمة أوبك، وقال إن الحاجة لاستخدام المخزونات الاستراتيجية الأميركية "انتفت".

وأضاف أن المملكة ستصل بالطاقة إلى 11 مليون برميل يوميا بنهاية سبتمبر، وإلى 12 مليون برميل يومياً بنهاية نوفمبر.

وأضاف الأمير عبد العزيز بن سلمان أن إنتاج النفط سيبلغ 9.89 مليون برميل يوميا في أكتوبر، وأن أكبر بلد مصدر للخام في العالم سيواصل إمداد عملائه بكميات كاملة في الشهر الحالي.

وأضاف وزير الطاقة السعودي، أن "أرامكو مستعدة للطرح الأولي لأسهمها بصرف النظر عن آثار العدوان السافر"، موضحاً أن "آثار هذا العدوان تمتد إلى أسواق الطاقة العالمية، وزيادة النظرة التشاؤمية حيال آفاق نمو الاقتصاد العالمي".

وكانت مصادر مطلعة قالت لقناة العربية إن شركة أرامكو السعودية سمحت للموظفين بدخول مجمع بقيق لأول مرة منذ الهجوم.

وتعد مصفاة بقيق واحدة من أهم مصافي العالم، وتلعب دورا رئيسيا في سوق وقطاع النفط، حيث تنتج 5% من الإنتاج العالمي بحدود 100 مليون برميل، وتعالج بين 6 و7 ملايين برميل للتصدير عبر 3 أنابيب من رأس تنورة والبحرين وينبع من الغاز والنفط الخام.