عاجل

البث المباشر

بدء تشغيل محطة سكاكا السعودية للطاقة الشمسية

المصدر: العربية.نت

بدأ تشغيل محطة سكاكا للطاقة الشمسية في السعودية بمساحة تزيد على 6 كيلومترات مربعة، وهو أول مشروع ضمن سلسلة مشاريع الطاقة المتجددة في المملكة التي جرى إطلاقها في إطار البرنامج الوطني للطاقة المتجددة الذي يسعى إلى تحقيق خطة ومستهدفات الرؤية السعودية للطاقة المتجددة بإنتاج 58.7 غيغاواط من الطاقة المتجددة بحلول عام 2030.

وقالت مصادر مطلعة، إنه تم تشغيل محطة التحويل وربطها بشبكة الجهد العالي 132 ك ف، ويأتي هذا المشروع ليكون باكورة مشاريع الطاقة المتجددة والمتضمنة في الرؤية السعودية. تحالف بقيادة شركة "أكوا باور" نفذ المشروع بقيادة شركة "أكوا باور" بالشراكة مع شركة الجهاز القابضة اللتين فازتا بعقد تنفيذ المشروع بعد أن قدم تحالف الشركتين أقل سعر تعرفة قياسية عالمية في قطاع الطاقة الشمسية الكهروضوئية وقت طرح المشروع بلغت 8.781 هللة/ للكيلوواط الساعة، لإنتاج 300 ميجاواط تلبي احتياجات الطاقة لقرابة 45.000 وحدة سكنية، وبتكلفة استثمارية تصل إلى 1.2 مليار ريال سعودي، وبقدرة على خفض أكثر من 500 ألف طن من الانبعاثات الكربونية سنويا، وفقا لما نقلتة صحيفة "الوطن".

وصرح رئيس مجلس إدارة شركة "سكاكا للطاقة الشمسية" العضو المنتدب بشركة "أكوا باور" المهندس ثامر الشرهان بأن السعة الإنتاجية للمشروع تبلغ 300 ميجاواط.وفيما يتعلق بدور المهندس السعودي في هذا المشروع الضخم.

وأوضح الشرهان أن "أكوا باور" تلتزم بتوطين الخبرات والمعارف الوطنية المتخصصة في قطاع الطاقة الشمسية من خلال إتاحة الفرصة أمام المواهب والكفاءات السعودية للمشاركة في تنفيذ المشروع بدءا من مراحله الأولى.

وأضاف: هناك اتجاه لتعزيز المحتوى المحلي ورفع نسبته في المشروع من خلال تمكين القطاع الصناعي والخدمي السعودي من سلاسل الإمداد والتوريد وفتح المجال أمام الشركات الوطنية للإسهام في تلبية احتياجات ومتطلبات المشروع بنفس معايير الجودة والكفاءة التي توفرها الشركات الأجنبية.

وأوضح الشرهان، "أن من أبرز أهداف والتزامات مشروع سكاكا للطاقة الشمسية الكهروضوئية تعزيز جهود توطين الوظائف في قطاع توليد الطاقة في المملكة بالوصول بنسبة التوطين في المشروع إلى 100% خلال العام الأول من التشغيل".وتابع: تمت الاستعانة بالمواهب والقدرات السعودية من منطقة الجوف وتشكل نسبتها 90% خلال السنة الأولى من تشغيل المحطة، حيث تم توفير فرص تدريبية للشباب السعوديين العاملين بالمحطة من خلال المعهد العالي لتقنيات المياه والكهرباء برابغ لتأهيل الشباب السعودي للعمل بالمحطة على أعلى مستوى من المهنية والكفاءة والإنتاحية، وذلك ضمن التزام الشركة بتوفير فرص عمل لشباب منطقة الجوف تعزيزا لوضعهم الاجتماعي والاقتصادي وتنمية مهاراتهم وخبراتهم بهذا القطاع الحيوي، كل هذا إلى جانب التزام المشروع بالوصول بنسبة المحتوى المحلي في المشروع إلى 30% خلال مرحلتي تطويره وإنشائه.

إعلانات