مصر: عودة استكشافات "إكسون موبيل" مهمة لهذه الأسباب

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير البترول والثروة المعدنية المصري، طارق الملا، أهمية الاتفاقيتين الجديدتين مع شركة "إكسون موبيل" العالمية في مجالي البحث والاستشكاف عن البترول والغاز بالبحر المتوسط.

وقال الملا في مقابلة مع "العربية" إن الاتفاقيتين تشملان المنطقتين الشرقية والغربية من البحر الأبيض المتوسط، موضحاً أن أهمية المنطقة الغربية تبرز في أنها "منطقة بكر لم يسبق لنا العمل بها ولم يجرِ البحث فيها".

وأضاف أن المنطقة الغربية في البحر المتوسط، ستشكل فرصة مهمة لزيادة فرص الاستشكاف في مصر.

وبين أن الحد الأدنى للاتفاقيتين يشمل استثمارات من إكسون موبيل بقيمة 332 مليون دولار لحفر 7 آبار في المنطقتين.

ووصف عودة شركة إكسون موبيل بعد فترة طويلة من غيابها عن مصر، بأنها عودة مبشرة بمزيد من الاستثمار من خلال التكنولوجيا الحديثة عبر إمكانيات شركة عملاقة مثل إكسون موبيل، وهذا ما يعزز من فرص اكتشافات جديدة.

وأشار إلى مزايدات سنوية محتملة ستطرح من قبل عدة جهات بترولية في مصر مثل الشركة القابضة للغاز وهيئة البترول وجنوب الوادي، والتي هي في طور تجهيز القطاعات، تمهيداً لتحديدها وطرحها في المراحل المقبلة.

يذكر أن الاتفاقيتين تشملان، اتفاقية أولى في شمال شرقي العامرية البحرية باستثمارات 220 مليون دولار، وثانية بمنطقة شمال مراقيا البحرية باستثمارات 112 مليون دولار.