رغم الضغوط على الأسعار.. أميركا ترفع عدد حفارات النفط

نشر في: آخر تحديث:

رفعت شركات الطاقة الأميركية عدد الحفارات النفطية العاملة للأسبوع الثالث في 4 أسابيع حتى في الوقت الذي يعتزم فيه المنتجون مواصلة لخفض الإنفاق على أنشطة الحفر الجديدة للعام الثاني على التوالي في 2020.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة، في تقريرها الذي يحظى بمتابعة وثيقة، إن شركات الطاقة أضافت حفارا نفطيا في الأسبوع المنتهي في السابع من فبراير، ليصل إجمالي عدد الحفارات العاملة إلى 676 حفارا.

كان عدد الحفارات العاملة 854 في ذات الأسبوع قبل عام.

وفي 2019، تراجع عدد الحفارات النفطية، وهو مؤشر مبكر للإنتاج في المستقبل، بواقع 208 حفارات في المتوسط بعد أن ارتفع بمقدار 138 في 2018 مع قيام شركات التنقيب والإنتاج المستقلة بخفض الإنفاق على أعمال الحفر الجديدة مع سعى المساهمين إلى عوائد مالية أفضل في ظل وضع تنخفض فيه أسعار الطاقة.

وعلى الرغم من تراجع عدد الحفارات التي تحفر آبارا جديدة في العام الماضي، واصل إنتاج الولايات المتحدة النفطي الارتفاع لأسباب من بينها أن إنتاجية الحفارات المتبقية - كمية النفط التي تنتجها الآبار الجديدة لكل منصة - زادت إلى مستويات قياسية في معظم الأحواض الصخرية الكبيرة.

لكن من المتوقع أن تتباطأ وتيرة نمو الإنتاج في السنوات المقبلة بعد أن ارتفعت 18% في 2018 و11% في 2019.

وتتوقع إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن يرتفع إنتاج الولايات المتحدة من الخام نحو 9% في 2020 إلى 13.3 مليون برميل يوميا و 3% في 2021 إلى 13.7 مليون برميل يوميا من المستوى القياسي البالغ 12.2 مليون برميل يوميا في 2019.

ومنذ بداية العام، بلغ إجمالي عدد حفارات النفط والغاز العاملة في الولايات المتحدة في المتوسط 791. وتنتج معظم منصات الحفر النفط والغاز.