عاجل

البث المباشر

"تكنيب" تشارك في مجمع مصري لتكرير النفط بـ 2.5 مليار دولار

المصدر: القاهرة – خالد حسني

وقعت وزارة البترول والثروة المعدنية في مصر، عقد المقاول العام لإنشاء مجمع التكسير الهيدروجينى للمازوت في صعيد مصر، مع شركة "تكنيب" الإيطالية.

وقال وزير البترول المصري، المهندس طارق الملا، إن هذا المشروع يعد أكبر مشروع لتكرير البترول يتم تنفيذه في صعيد مصر.

وشهد توقيع العقد الذي جاء على هامش فعاليات ختام مؤتمر ومعرض مصر الدولي الرابع للبترول "ايجبس 2020"، وزير البترول المصري بحضور سفير إيطاليا في مصر، جيامباولو كانتيني، حيث وقعه رئيس شركة أسيوط الوطنية لتصنيع البترول "أنوبك"، والمهندس محمد بدرالدين، والتي يتبعها المشروع، ورئيس شركة "تكنيب" الإيطالية، ماركو فيلا، ورئيس شركة "إنبي"، المهندس أشرف بهاء، ورئيس شركة "بتروجت"، المهندس وليد لطفى.

وتبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع نحو 2.5 مليار دولار.

وقالت وزارة البترول المصرية، إن هذا المشروع سوف يساهم فى تعظيم الاستفادة من موارد الدولة عن طريق استخدام أحدث الوسائل التكنولوجية لتكرير البترول باستخدام تقنية التكسير الهيدروجيني للمازوت كمنتج منخفض القيمة وتحويله إلى منتجات بترولية عالية القيمة وبصفة أساسية السولار بالمواصفات الأوروبية بطاقة إنتاجية تبلغ 2.8 مليون طن سنوياً، بالإضافة إلى البوتاجاز والنافتا المستخدمة في إنتاج البنزين عالي الأوكتين.

وذكرت أن إنتاج المجمع الجديد سيعمل على تغطية احتياجات صعيد مصر من المنتجات البترولية، الأمر الذي سيكون له أكبر الأثر في تقليص حجم الاستيراد من هذه المنتجات والإسهام في توفير العملة الأجنبية، كما سيؤدي المشروع إلى فتح آفاق جديدة للتنمية وخلق فرص عمل جديدة في منطقة صعيد مصر.

وخلال كلمته، أكد المهندس طارق الملا، أن قطاع البترول المصري يساهم حالياً بنحو 28% من إجمالي الدخل القومي لمصر، مشيراً إلى أن قطاع البترول يمثل قاطرة للنمو الاقتصادي.

وطالب الوزير المصري العاملين بالقطاع، بضرورة العمل على التطوير والتحديث ورفع كفاءة الأداء، مشيراً إلى أن رؤية الوزارة واستراتيجيتها للتطوير والتحديث خلال السنوات الأربع الماضية أتت بثمارها وتحقق الاكتفاء الذاتي من الغاز وارتفعت معدلات الإنتاج، كما قفزت الاستثمارات في قطاع النفط بشكل كبير.

وأوضح الملا أنه تم إنجاز العديد من المشروعات، مؤكداً أن القطاع يعمل على نحو مواز في العديد من المشروعات الأخرى مثل التحول الرقمي وإعداد كوادر قيادية شابة تساهم في تحقيق فعالية أكبر في العمل البترولي وتسريع وتيرته.

كلمات دالّة

#نفط, #مصر, #غاز

إعلانات