أسواق النفط مهددة بفائض 6 ملايين برميل يومياً في أبريل

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت شركة أبحاث "غولدمان ساكس ايكويتي ريسيرش" أن "إنتاج النفط الأميركي يفترض أنه الآن سينخفض بأكثر من مليون برميل يوميا من المستويات المرتفعة المسجلة في الربع الثاني من 2020 بحلول الربع الثالث من 2021".

وعبرت الشركة في تقرير لها نقلته وكالة "رويترز" للأنباء عن الاعتقاد بأن "الشركات التي تعلن عن تخفيضات في الإنفاق الرأسمالي تستعد بوجه عام لسعر نفط يتراوح بين 30 و35 دولارا للبرميل لفصول كثيرة".

وبينما يؤثر الحظر على السفر وإلغاء مناسبات واضطرابات اقتصادية أخرى على طلب الخام، يخطط منتجون كبار للنفط لإضافة المزيد من البراميل إلى سوق متخمة بالإمدادات.

وقال غولدمان ساكس إن "الزيادة في الإنتاج منخفض التكلفة أكبر بكثير من المتوقع فيما يبدو أن انهيار الطلب بسبب فيروس كورونا واسع على نحو متزايد"، ويتوقع البنك حاليا ما يقول إنه سيكون فائضا قياسيا مرتفعا من النفط بمقدار 6 ملايين برميل يوميا بحلول أبريل.

ولا يبدو أن روسيا، ثاني أكبر منتج للنفط في العالم، ترغب في العودة إلى اتفاقها مع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

واجتمعت شركات إنتاج النفط المحلية مع وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، الخميس، لكنها لم تبحث العودة إلى الاتفاق، فيما قال رئيس جازبروم نفت إن الشركة تخطط لزيادة الإنتاج في أبريل.