الهند تسعى لملء خزائنها النفطية من السعودية والإمارات

نشر في: آخر تحديث:

تسعى الهند، ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم، لزيادة مخزونها من نفط الشرق الأوسط، وسط تراجع الأسعار، وفقاً لتصريحات مسؤولين لوكالة بلومبيرغ.

وقال المسؤولون إن تلك الخطوة تمثل رسالة تضامنية مفادها أن الهند تسعى إلى استقرار الأسواق.

وعلى الرغم من أن لدى الهند سعة تخزينية صغيرة نسبيا، إلا أن مشترياتها تعد رسالة هامة، تشير إلى أن المستهلكين الرئيسيين يقومون بدورهم لعودة السوق إلى التوازن الذي تضرر من أزمة كورونا.

وقالت الصين في وقت سابق هذا الشهر، إنها ستقوم بشراء النفط للاحتفاظ به في مخزونها الطارئ.

وقد تطلب الحكومة الهندية من شركات التكرير الحكومية شراء النفط من السعودية والإمارات والعراق، بدفعات مقدمة، وتقوم بدفع باقي المستحقات في وقت لاحق، وفقا للمسؤولين.

وقالوا إن الهند لديها سعة تخزينية متاحة تقدر بنحو 15 مليون برميل من النفط، وأشاروا إلى أن وزير المالية وافق على طلب وزارة النفط للحصول على تمويل لاستيراد النفط لملء المخزون.

وتسعى الهند إلى شراء 5.5 مليون برميل من الإمارات، و9.2 مليون برميل من السعودية، ليصل مجموعه إلى 14.7 مليون برميل من البلدين، وفقا للمسؤولين. وستقوم أيضا بشراء خام البصرة من العراق.

وتصل القدرة التخزينية النفطية للهند في الوقت الحالي نحو 39.14 مليون برميل، فيما تسعى الحكومة إلى إضافة سعات تخزينية أكبر لتصل إلى 47.7 مليون برميل، وهو ما يكفي احتياجات البلاد لنحو 11.57 يوما.