عاجل

البث المباشر

وكالة الطاقة: أبريل الأسود قد يكون الأسوأ في تاريخ النفط

المصدر: لندن – رويترز

توقعت وكالة الطاقة الدولية اليوم الأربعاء أن ينخفض الطلب العالمي على النفط بمقدار 29 مليون برميل يوميا على أساس سنوي في أبريل/نيسان ليسجل مستويات لم يشهدها منذ 25 عاما وحذر من أي خفض للإنتاج من جانب منتجين لن يعوض بالكامل خسائر الطلب في السوق في الأجل القريب.

وتوقعت الوكالة أن ينخفض الطلب على النفط في 2020 بمعدل 9.3 مليون برميل يوميا رغم ما وصفته ببداية قوية من جانب المنتجين عقب اتفاق قياسي لخفض الإمدادات استجابة لفيروس كورونا.

وذكرت في تقريرها الشهري "من خلال خفض ذروة تخمة المعروض وتثبيت منحنى بناء المخزونات، سيساعد ذلك آلية معقدة لامتصاص أسوأ (تداعيات) هذه الازمة.

وأضاف التقرير: "ما من اتفاق مجد يمكن أن يخفض الإمدادات على نحو كاف لتعويض مثل هذه الخسارة للطلب على المدى القصير، ولكن إنجازات الأسبوع الماضي بداية قوية".

وعلاوة على خفض السعودية وبقية أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وآخرين من بينهم روسيا للإمدادات، من المتوقع أن تعزز بعض الدول مشتريات الاحتياطيات الاستراتيجية.

وقالت وكالة الطاقة إنها "تظل بانتظار المزيد من التفاصيل بشأن تخفيضات الإنتاج المزمعة ومقترحات استغلال المخزون الاستراتيجي"، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة والهند والصين وكوريا الجنوبية إما عرضت أو تدرس القيام بتلك المشتريات.

وأضافت الوكالة "إذا حدثت عمليات النقل إلى المخزونات الاستراتيجية، التي ربما تبلغ 200 مليون برميل، في الأشهر الثلاثة القادمة أو نحو ذلك، فإنها قد تمثل سحبا للإمدادات بواقع مليوني برميل يوميا من السوق".

وقال فاتح بيرول المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية اليوم إن الشهر الجاري ربما يكون أسوأ شهر على الإطلاق تشهده صناعة النفط.

وأضاف بيرول للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف بعد أن نشرت وكالة الطاقة تقريرها الشهري "في غضون سنوات قليلة، حين نتطلع إلى ما مضى في 2020 ربما نرى بالفعل أنه كان أسوأ عام في تاريخ أسواق النفط العالمية".

وتابع: "خلال هذا العام المروع، فإن الربع الثاني ربما يكون الأسوأ على الإطلاق. خلال ذلك الربع، فإن أبريل/نيسان ربما يكون أسوأ شهر- ربما يصبح أبريل (نيسان) الأسود في تاريخ صناعة النفط".

إعلانات

الأكثر قراءة