عاجل

البث المباشر

تذبذب قوي لأسعار النفط مع مضاربات غير مسبوقة

المصدر: العربية.نت

زادت عقود الخام الأميركي تسليم يونيو من خسائرها مع هبوطها 8% إلى 11.77 دولار للبرميل، وذلك بعد ارتدادات صعودية سابقة مؤقتة كانت قد قفزت بأسعار خام برنت حوالي 6% إلى 21.15 دولار للبرميل، والخام الأميركي 5% إلى 14.44 دولار للبرميل.

ويواصل الخام تذبذبه القوي في سياق مضاربات غير مسبوقة، مستندة إلى تعطل الطلب بسبب جائحة كورونا، وانهيار الأسعار الذي جرى بشكل سالب في عقود مايو الماضية.

وفي تداولات سابقة كانت أسعار النفط، قد انخفضت لليوم الثاني على التوالي وسط مخاوف بشأن تضاؤل طاقة تخزين الخام عالمياً وتنامي المخاوف من أن يأتي تعافي الطلب على الوقود بطيئا مع تخفيف الدول القيود المفروضة على الأنشطة والحياة الاجتماعية لاحتواء جائحة كورونا.

وفي وقت سابق قلص سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي خسائره إلى نحو 4%، ليرتد من مستوى متدن عند 10 دولارات للبرميل اليوم. وسجل هبوطا 4.15% أو 0.57 دولار إلى 12.18 دولار للبرميل بحلول الساعة 10 بتوقيت غرينتش. وانخفض الخام الأميركي 25% أمس.

ويعود السبب الأهم لهذه الخسائر إلى أن صندوق USO وهو أكبر صندوق مؤشرات نفطي ETF يقوم بالتخارج بالكامل من عقود شهر يونيو لشراء عقود مستقبلية أخرى تجنبا لانهيار الأسعار مرة أخرى كما حدث في عقود مايو السابقة يوم الاثنين الماضي، ما أدى إلى اتساع الفارق السعري بين عقدي يونيو ويوليو للخام الأميركي.

موضوع يهمك
?
انخفضت أرباح شركة الأسمدة العربية "سافكو"، بنسبة 9.5% إلى 303.5 مليون ريال بنهاية الربع الأول 2020، مقارنة بـ335.5 مليون...

أرباح "سافكو" الفصلية تتراجع 9.5% لـ304 ملايين ريال أرباح "سافكو" الفصلية تتراجع 9.5% لـ304 ملايين ريال شركات

وقال طارق الرفاعي الرئيس التنفيذي لمركز كوروم للدراسات الاستراتيجية، في مقابلة مع "العربية"، إن مشكلة سوق النفط تكمن في أنه لا يمكن تحديد نسبة توازن العرض والطلب في المستقبل، مع تباين تقديرات النقص الحاصل في الطلب.

وأشار إلى أن بعض المستثمرين بدأوا ببيع عقود يونيو، واستبدالها بأخذ عقود شهر يوليو، بحيث يبرز فرق السعر بـ 8 دولارات بين العقدين وهو الفارق الذي لم يكن يتعدى دولارا واحدا في السابق.

وأرجع هذا التصرف إلى أن "المستثمرين يتوقعون أن النفط الأميركي سيكرر ما وصل إليه في عقود مايو".

وذكر أن الطلب على النفط يوازي حوالي 100 مليون برميل يوميا، فيما تشير التوقعات إلى تراجع بالطلب بمقدار 15 مليون برميل يوميا، وهناك توقعات من وكالة الطاقة ومن شركات تبادل الطاقة بانخفاض 35 مليون برميل يوميا في مقدار الطلب.

وقال إن هذا التراجع الكبير في الطلب لن يعود بسرعة لأن فتح الاقتصادات لم يزل بسيطا جدا ولن يعود الطلب بسرعة، ولذلك تبرز مشكلة التخزين.

واعتبر أنه مع اللجوء لتخزين النفط على الناقلات، فإن وكالة الطاقة الدولية تتوقع أن 15% من الإمدادات سوف تخزن في ناقلات النفط، وهو ما يشير إلى متوسط تخزين 150 مليون برميل يومياً.

وحذر من أن استمرار الأوضاع الحالية سيرفع مقدار التخزين النفطي على الناقلات إلى 320 مليون برميل يوميا خلال أشهر مقبلة.

كما لفت إلى قفزة في متوسط التكلفة اليومية، لتخزين النفط على الناقلات من 10 آلاف دولار يوميا للناقلة العام الماضي، إلى 150 ألف دولا يومياً لناقلات النفط في الوقت الحالي.

ونزل خام القياس العالمي برنت إلى 18.85 دولار وفي أحدت تعاملات فقد 4.3 %، ما يوازي 85 سنتا إلى 19.14 دولار للبرميل.

موضوع يهمك
?
قال محللون بشركة "تي دي سيكيوريتز" للوساطة المالية، إن احتياطيات النقد الأجنبي لدى تركيا قد تنفد بحلول يوليو إذا استمرت...

احتياطيات تركيا تتآكل.. النقد الأجنبي قد ينفد بحلول يوليو احتياطيات تركيا تتآكل.. النقد الأجنبي قد ينفد بحلول يوليو أسواق المال

وخسر خام القياس أمس 6.8% وينتهي العمل بعقد الخام تسليم يونيو/حزيران في 30 أبريل.

ويأتي انخفاض أسعار النفط في العقود الآجلة تسليم يونيو وسط مؤشرات على امتلاء طاقة التخزين العالمية سريعا مما يثير مخاوف من أن تخفيضات الإنتاج لن تأتي بالسرعة الكافية لتعويض انهيار الطلب جراء جائحة فيروس كورونا بالكامل.

وارتفعت مخزونات الخام الأميركي إلى 518.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 17 أبريل مقتربة من مستواها القياسي على الإطلاق عند 535 مليون برميل الذي سجلته في عام 2017.

وسجلت التعاملات الآجلة على النفط خسائر للأسبوع الثالث على التوالي الأسبوع الماضي، وانخفضت في 8 من الأسابيع التسعة السابقة.

وامتلأت 70% من طاقة التخزين بمركز كوشينج وهو نقطة تسليم خام غرب تكساس الأميركي بحلول منتصف نيسان. ويقول متعاملون إن الطاقة المتاحة مستأجرة كلها بالفعل.

كلمات دالّة

#نفط, #تخزين النفط, #طاقة

إعلانات

الأكثر قراءة