منظم قطاع الطاقة في تكساس يتخلى عن خطة لتخفيضات إجبارية 

نشر في: آخر تحديث:

تخلى منظم قطاع الطاقة في ولاية تكساس الأميركية عن مقترح لخفض إجباري لإنتاج النفط.

وكانت الجهة المشرفة على امتيازات المناطق النفطية قد حثت الشهر الماضي الولاية على دراسة خفض بنسبة 20%، أو مليون برميل يومياً من إنتاجها النفطي. وروج للفكرة بدعوات إلى وزير الطاقة الروسي ومسؤولين في أوبك.

لكن تم التخلي عن الخطة قبل يوم من موعد التصويت على المقترح من قبل المفوضية التي تنظم قطاع النفط والغاز في الولاية.

وتخطط كل من شيفرون وإكسون موبيل و"كونوكو فيليب" لخفض طوعي بواقع 660 ألف برميل يومياً من إنتاجها من النفط الصخري بحلول نهاية يونيو المقبل.

وأعلنت مؤخراً شركة "دايمون باك" أنها تخطط لتقليص نحو 15% من إنتاجها النفطي خلال الشهر الحالي، فيما أشارت شركة "بارسلي" إلى أنها ستقلص إنتاجها بواقع 23 ألف برميل يومياً.

وتكساس هي أكبر ولاية أميركية منتجة للنفط وتضخ حوالي 5.4 مليون برميل يومياً من الخام. وارتفع إنتاجها العام الماضي بمقدار 600 ألف برميل يومياً، ليصل إلى حوالي 41% من مجمل إنتاج الولايات المتحدة.