مصادر: أوبك وروسيا تبحثان تمديد خفض النفط لشهر أو شهرين

نشر في: آخر تحديث:

قال مصدران في أوبك+، لرويترز اليوم الاثنين، إن أوبك وروسيا تقتربان من حل وسط بخصوص أجل تمديد تخفيضات إنتاج النفط القائمة حاليا وإنهما تبحثان مقترحا لتمديد تقليصات المعروض لشهر أو شهرين.

من جهة أخرى، أبلغت مصادر مطلعة على البيانات رويترز أن إنتاج روسيا من النفط ومكثفات الغاز تراجع إلى 9.39 مليون برميل يوميا في مايو أيار مع دخول اتفاق عالمي لتقليص الإنتاج حيز التنفيذ.

وكان الإنتاج 11.35 مليون برميل يوميا في أبريل نيسان و9.42 مليون برميل يوميا بين الأول والتاسع عشر من مايو أيار. ولم ترد وزارة الطاقة الروسية حتى الآن على طلب من رويترز للتعقيب.

وخفضت روسيا الإنتاج في إطار اتفاق عالمي أُبرم في أبريل نيسان وبدأ سريانه من أول مايو أيار.

إلى ذلك، كانت مصادر مطلعة قد أكدت أمس أن دول تحالف "أوبك+" تقترب من اتخاذ قرار بتبكير موعد اجتماع التحالف المقبل عدة أيام، الذي سيحدد الحاجة إلى خطوات أخرى ضرورية لتحقيق استقرار السوق.

ووفقا لما أوضحته وكالة "بلومبيرغ" للأنباء، سيتيح ذلك للتحالف وحلفائه فرصة أكبر للمناورة لتغيير حدود الإنتاج الحالية. وكان قد تم التوصل إلى الاتفاق المعمول به حالياً في (أبريل) في ظل انهيار الطلب على النفط وسط جائحة كورونا.

ويدعو الاتفاق إلى تخفيف القيود من (يوليو)، وهو الأمر المفتوح للنقاش في الاجتماع المقبل، وعادة ما يحدد أعضاء "أوبك" خططهم بشأن إمدادات النفط للعملاء لشهر (يوليو) في الأسبوع الأول من شهر (يونيو)، وبالتالي فإن تبكير موعد الاجتماع يمنحهم فرصة للتعديل.

واقترحت الجزائر، التي تتولى الرئاسة الدورية لمنظمة "أوبك"، تقديم موعد الاجتماع المقبل للمجموعة، ليعقد قبل موعده بأيام، إلى الخميس المقبل بدلاً من 10 (يونيو) الجاري.