عاجل

البث المباشر

رغم التقلبات.. مستوى 50 دولاراً متوقع للنفط نهاية العام

المصدر: العربية.نت

في جلسة متقلبة، صعدت أسعار النفط الأربعاء 1.6% لخام برنت، الذي صعد فوق مستوى 40 دولاراً للمرة الأولى منذ ثلاثة أشهر، لكنها خلال التداولات ظلت تتراوح حوالي هذا المستوى، ثم تخلت عنه، بعد تحديث التوقعات حيال خفض إنتاج النفط.

وأكد مصدران بأوبك+ أن السعودية وروسيا قد اتفقتا بشكل مبدئي على تمديد تخفيضات إنتاج أوبك+ الحالية لمدة شهر.

وأشار مصدر بأوبك إلى أن دول أوبك+ تبحث تطبيق معيار للامتثال لتخفيضات النفط، وفق ما ورد في "رويترز".

وأوضح المصدر بأن اجتماع أوبك+ في 4 يونيو مشروط بأن تعوض الدول التي لم تلتزم بالكامل في مايو امتثالها في الأشهر المقبلة.

وكان الخام الأميركي صعد 2.6% إلى 37.7 دولار للبرميل مع اقتراب موعد اجتماع أوبك+ ومع رفع إجراءات العزل العام في عدد من دول العالم.

موضوع يهمك
?
قالت نقابة الصرافين بلبنان في بيان إن الصرافين سيشترون الدولار الأميركي بحد أدنى 3950 ليرة لبنانية ويبيعونه بسعر أقصى...

لبنان: الصرافون ينهون الإضراب.. والدولار بـ 4 آلاف ليرة لبنان: الصرافون ينهون الإضراب.. والدولار بـ 4 آلاف ليرة اقتصاد

وفي مزيد من الأدلة أن أسواق النفط تعيد التوازن، أفاد معهد البترول الأميركي أن المخزونات في مراكز التخزين في كوشينغ أوكلاهوما تراجعت بمقدار 2.2 مليون برميل الأسبوع الماضي، وسيكون ذلك الأسبوع الرابع على التوالي إذا تم تأكيده من خلال الأرقام الرسمية اليوم.

ويدرس منتجو أوبك+ تمديد خفض إنتاجهم بواقع 9.7 مليون برميل يوميا، أي نحو 10% من الإنتاج العالمي، إلى يوليو أو أغسطس.

وتوقع الرئيس التنفيذي لشركة CMarkits لندن، الدكتور يوسف الشمري، في مقابلة مع "العربية" أن يواصل النفط صعوده إلى مستويات 50 دولاراً للبرميل حتى نهاية العام الحالي.

وأضاف أن تخفيضات الإنتاج وصلت إلى مليوني برميل بأميركا، يضاف إليها خفض مليون برميل من إنتاج كندا، والأسعار متوقع لها أن تستمر في الصعود حتى إلى ما بعد اتفاق أوبك+.

وأوضح أن خفض الإنتاج وانخفاض أسعار الدولار مع الأحداث التي تحصل في الولايات المتحدة، تعزز صعود النفط.

كما توقع أن يتوازن الطلب مع العرض عند مستويات تتراوح بين 80-85 مليون برميل يوميا لكلا الجانبين بحلول نهاية يوليو 2020 مع فتح الاقتصادات، وفي حال تحقق ذلك سوف تنخفض المخزونات ونبدأ رحلة الصعود صوب 50 دولاراً للبرميل.

وقال الخبير النفطي، محمد الشطي، في مقابلة مع "العربية" سبقت هذه التداولات إن تقديم موعد انعقاد اجتماع أوبك لعدة أيام، ربما يستهدف الاستفادة من الوقت لإعطاء فرصة لإصدار الأسعار والقدرة على إحداث تأثير إيجابي على أسعار النفط.

وأضاف الشطي أن نسب الالتزام باتفاق أوبك+ تظهر بحدود 75% بالإجمالي وهي نسبة جيدة بالظروف الحالية، بحدود خفض بمقدار 6 ملايين برميل يومياً وهذا التزام جيد، ساهم بدفع الأسعار إلى مستويات 40 دولاراً.

وكانت أسعار النفط صعدت أكثر من 3% الثلاثاء بفعل آمال بأن منتجين رئيسيين للخام سيوافقون على تمديد تخفيضات إنتاجية أثناء مؤتمر عبر الفيديو من المتوقع أن يعقد هذا الأسبوع ومع بدء دول وولايات أميركية إعادة فتح الاقتصاد بعد إغلاقات مرتبطة بفيروس كورونا.

وأنهت عقود خام برنت القياس العالمي جلسة التداول السابقة مرتفعة 1.25 دولار، أو 3.3% لتسجل عند التسوية 39.57 دولار للبرميل.

وقفزت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.37 دولار، أو 3.9% لتبلغ عند التسوية 36.81 دولار للبرميل.

والخامان القياسيان كلاهما قريبا من أعلى مستوياتهما في 3 أسابيع.

وبموجب الخطة الأصلية لأوبك+ فإن التخفيضات من المقرر أن تستمر في مايو أيار ويونيو حزيران وأن تتقلص إلى 7.7 مليون برميل يوميا من يوليو تموز إلى ديسمبر كانون الأول.

وتلقى أسعار النفط دعما أيضا من إعادة فتح الشركات في عدد متزايد من الولايات الأميركية والدول حول العالم بعد أوامر بالبقاء في المنزل بسبب جائحة فيروس كورونا.

إعلانات