عاجل

البث المباشر

في خرق للعقوبات الأميركية.. إيران تستأنف تصدير الغاز لتركيا

المصدر: العربية.نت

أورد موقع شانا الإخباري التابع لوزارة النفط الإيرانية أن صادرات غاز إيران إلى تركيا استؤنفت اليوم الأربعاء.

ويأتي استئناف طهران تصدير الغاز إلى أنقرة، بالرغم من العقوبات الأميركية التي تستهدف قطاع النفط والغاز في إيران.

وكانت صادرات الغاز الإيرانية لتركيا متوقفة منذ 31 مارس آذار، بسبب انفجارات في أجزاء من خط الأنابيب داخل تركيا.

موضوع يهمك
?
ذكرت صحيفة أوتومبيل فوخه المتخصصة في صناعة السيارات الأربعاء، نقلا عن مصادر أن فولكسفاغن قررت عدم بناء مصنع جديد في...

صفعة لحروب تركيا.. فولكسفاغن تلغي مصنعاً بـ 1.4 مليار دولار صفعة لحروب تركيا.. فولكسفاغن تلغي مصنعاً بـ 1.4 مليار دولار شركات

وتملك تركيا صفقة غاز واحدة فقط مع إيران، تنتهي بعد 5 سنوات تقريبا.

وتعتبر إيران موردا رئيسيا للغاز والنفط لتركيا، حيث تبلغ قدرة إيران على تصدير الغاز إلى تركيا 10 مليارات متر مكعب سنويًا، إلا أن هذا الرقم لم يتحقق أبدا ، وكانت صادرات الغاز من إيران إلى تركيا دائما ما بين 7 و9 مليارات متر مكعب بالسنة.

وتستورد تركيا أيضا كميات كبيرة من الغاز المسال من الولايات المتحدة وقطر والجزائر.

طرق ملتوية

في السياق ذاته، ذكر تقرير لوكالة مهر للأنباء الإيرانية أن تركيا هي أحد الطرق لوصول الغاز الإيراني إلى القارة الأوروبية، ولكن الاختلافات بين البلدين مثل الخصومات التي تطلبها أنقرة من طهران، وبطبيعة الحال قضية حقوق الترانزيت، تضع الخلافات بهذا الخصوص المفاوضات بينهما في موقف صعب دائما.

وخلال زيارة رجب طيب أردوغان إلى طهران في 2019، استشهد الأتراك بسعر الغاز الذي يستوردونه من روسيا وأذربيجان، فدعوا إلى تعديل السعر واقترحوا أن تزيد إيران من صادرات الغاز إلى تركيا بنسبة 20%، وبالرغم من رفض الاقتراح من الجانب الإيراني إلا أن هناك أنباء مؤكدة عن زيادة كبيرة في واردات الغاز من روسيا وأذربيجان من قبل تركيا، مما يثير مخاوف الجانب الإيراني.

وبعبارة أخرى، كانت إيران على بعد خطوة واحدة من السيطرة على سوق الغاز التركي، الذي كان في متناول يدها منذ ست سنوات، وقد تقوم تركيا باستبدال الغاز الإيراني بالروسي والأذربيجاني ما يشكل ضربة لإيران التي تخضع لعقوبات أميركية مشددة تستهدف النفط والغاز الإيراني أيضا وجاء الانفجار أو التفجير الأخير ليزيد من مشاكل إيران على هذا الصعيد.

تأثير كورونا

يذكر أن المنطقة على جانبي الحدود بين البلدين تشهد بين الحين والآخر عمليات تقوم بها تنظيمات كردية معارضة للبلدين من قبيل حزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني وحزب العمال الكردستاني (التركي).

كان موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية، نقل في يونيو الماضي عن حسن منتظر تربتي رئيس شركة الغاز الوطنية الإيرانية قوله، إن صادرات البلاد من الغاز زادت 3.6 مليار متر مكعب بما يعادل 26% مدار عام حتى مارس/ آذار 2020 وذلك على أساس سنوي. وتنتهي السنة الفارسية في مارس/آذار.

وقال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، مطلع الأسبوع الجاري إن بلاده تشهد أصعب عام يمر عليها بسبب العقوبات الأميركية التي تواكبت مع جائحة كوفيد-19.

وفاقمت أزمة فيروس كورونا المستجد من المشكلات الاقتصادية التي زادت حدتها بالفعل منذ أن قرر الرئيس الأميركي دونالد ترمب في عام 2018 الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم مع إيران وأعاد فرض العقوبات عليها.

إعلانات

الأكثر قراءة