عاجل

البث المباشر

برنت دون 44 دولاراً بعد موافقة أوبك+ على تقليص خفض الإنتاج

المصدر: طوكيو - رويترز

تراجعت أسعار النفط اليوم الخميس بعد أن اتفقت أوبك وحلفاؤها بقيادة روسيا على تقليص قيود قياسية على الإمدادات اعتباراً من أغسطس لكن آمال التعافي السريع في الطلب في الولايات المتحدة بعد سحب كبير لمخزونات الخام فيها حد من التراجع.

وانخفض خام برنت 33 سنتا أو 0.8% ليصل سعر البرميل إلى 43.46 دولار. وهبط خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 42 سنتا أو 1% إلى 40.78 دولار للبرميل. وارتفعت الأسعار 2% أمس الأربعاء مدفوعة بتراجع مخزونات الخام الأميركية.

وقال الدكتور طلال البذالي، خبير نفط إن السبب الرئيسي الذي دفع اللجنة الوزارية لاتخاذ مثل هذا القرار لا يتعلق بتوازن السوق النفطية أو تعافي الطلب لكن بفعل ضغوط من الدول المنتجة بسبب الضغوط على موازناتها المالية التي تعاني بشكل كبير لذلك اضطروا لتخفيض الكميات الكبيرة. العملية ليست للمحافظة على الأسعار وإنما سياسة البيع بالكمية وهم بحاجة إلى بيع أكبر كمية من البراميل بأسعار مناسبة".

وأضاف البذالي "أن السبب الرئيسي الذي دفع روسيا وغيرها من الدول المنتجة هو الحاجة إلى النقد لتمويل مشاريعها وموازنة دولتها مع الاتجاة لسياسة بيع البراميل بعيداً عن الأسعار المرتفعة".

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، وهي المجموعة المعروفة باسم أوبك+، أمس الأربعاء، على تقليص خفض إنتاج النفط اعتبارا من أغسطس مع تعافي الاقتصاد العالمي ببطء من تبعات جائحة فيروس كورونا المستجد.

موضوع يهمك
?
قال وزير الصناعة والثروة المعدنية، بندر بن إبراهيم الخريف، إن الاقتصاد السعودي نجح في إدارة أزمة كورونا والحد من آثارها...

وزير الصناعة السعودي: كورونا أبرز الحاجة لتطوير سلاسل الإمداد وزير الصناعة السعودي: كورونا أبرز الحاجة لتطوير سلاسل الإمداد اقتصاد



وتخفض أوبك+ الإنتاج بمقدار 9.7 مليون برميل يومياً منذ مايو بما يعادل 10% من الإمدادات العالمية لكن اعتبارا من أغسطس، من المقرر أن تتقلص التخفيضات رسميا إلى 7.7 مليون برميل يوميا حتى ديسمبر.

وأظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام هبطت بمقدار 7.5 مليون برميل في الأسبوع الماضي وذلك بالمقارنة مع تقديرات محللين في استطلاع أجرته رويترز لهبوط قدره 2.1 مليون برميل.

وعلى الرغم من اتفاق أوبك+ الرسمي، قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، إن تخفيضات الإنتاج في أغسطس وسبتمبر ستصل في نهاية المطاف إلى ما بين 8.1 و8.3 مليون برميل يوميا تقريباً.

وأضاف الوزير أن السبب هو أن دولاً من المجموعة أنتجت بشكل زائد في وقت سابق من العام ستعوض ذلك عبر تخفيضات إضافية في أغسطس وسبتمبر.

وقال فاتح بيرول المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية، أمس الأربعاء، إن التوازن يعود ببطء إلى أسواق النفط العالمية بعد الصدمات التي شهدتها أثناء الإغلاقات التي فرضتها الحكومات حول العالم لاحتواء فيروس كورونا. وأضاف بيرول أن من المتوقع أن تبلغ أسعار النفط نحو 40 دولاراً للبرميل في الأشهر المقبلة.

كلمات دالّة

#نفط, #طاقة

إعلانات