أسعار النفط

برنت يستقر حول 43 دولاراً.. ومخاوف الطلب تطغى على آمال التحفيز الأميركي

نشر في: آخر تحديث:

استقرت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، لتمحو مكاسب حققتها في وقت سابق من الجلسة، إذ يضعف تنامي حالات الإصابة بكورونا توقعات الطلب على الخام في مواجهة التفاؤل إزاء المزيد من التحفيز الأميركي.

وأنعشت جهود تحفيز الاقتصاد الأميركي من أزمة كورونا الآمال بطلب قوي على النفط لكن من المرجح أن يواجه اقتراح من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين معارضة من الديمقراطيين لتتأجل حزمة تحفيز أخيرة.

ولم يطرأ تغير يذكر على سعر خام برنت عند 43.41 دولار للبرميل بحلول الساعة 0634 بتوقيت غرينتش، في حين هبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 14 سنتا ما يوازي 0.3% إلى 41.46 دولار للبرميل.

وارتفع الخامان بما يصل إلى 0.5% في وقت سابق من الجلسة.

وقال مايكل مكارثي كبير خبراء السوق في سي.إم.سي ماركتس "ضعف الدولار يدعم المعادن الأساسية والنفيسة، ولكن يبدو أن المتعاملين في النفط يركزون على المؤشر الاقتصادي الذي ينم عنه ضعف الدولار ألا وهو دمار الطلب".

وعادة ما يسهم ضعف الدولار في تحسين الطلب، إذ يجعل الخام أرخص للمشترين في أرجاء العالم.

ونزل الدولار لأقل مستوى في عامين أمام سلة من ست عملات رئيسية مع تزايد حالات الإصابة بكورونا في الولايات المتحدة، ولكن قد تكبح الخسائر حزم مساعدة جديدة من الحكومة تدعم الطلب على الوقود.

وتوقع خمسة محللين في استطلاع أجرته رويترز أن تشير بيانات المخزونات الأميركية لانخفاض مخزونات المنتجات المكررة في الأسبوع الماضي في حين يستقر مخزون الخام‭‭‬‬.