مجموعة العشرين

وزراء طاقة "العشرين": استقرار أسواق النفط أولوية

نشر في: آخر تحديث:

أقر وزراء الطاقة في مجموعة العشرين، إجراءات المنتجين والمستهلكين للعمل على استقرار أسواق الطاقة، مؤكدين التزامهم بضمان استمرار قطاع الطاقة في تقديم مساهمة كاملة وفعالة للتغلب على كوفيد-19.

وكان وزراء الطاقة في دول مجموعة العشرين، قد اختتموا اجتماعهم تحت رئاسة المملكة ببيان تضمن المصادقة على نهج ومنصة الاقتصاد الدائري للكربون، كنهج متكامل وشامل وعملي لإدارة الانبعاثات، بالإضافة إلى أمن الطاقة واستقرار الأسواق.

وبحسب "رويترز"، أكد وزراء طاقة مجموعة العشرين أهمية حزم التحفيز لتعزيز الأنشطة الاقتصادية الشاملة، وقالوا إنهم سيواصلون التعاون لتهيئة الظروف للاستثمارات الرأسمالية المستدامة بما في ذلك تعزيز الاستثمارات في الابتكار والعمالة الماهرة.

وكانت السعودية وضمن رئاستها لمجموعة العشرين، قد لعبت دورا محوريا في استقرار أسواق النفط هذا العام من خلال حث المجموعة على دعم اتفاقية خفض الإمدادات النفطية، إلى جانب دور المملكة في هيكلة اتفاقية أوبك بلاس الأخيرة والتي نجم عنها تخفيضات قياسية.

وتهدف السعودية لأن تصبح إحدى الدول الرئيسة في إنتاج وتصدير الطاقة من مصادرها المتجددة، بالإضافة إلى إنتاج وتصدير الهيدروجين.