النفط

أوبك بلس: فائض إمدادات النفط بـ1.5 مليون برميل يومياً في 2021

في ظل طلب أضعف وزيادة إمدادات المنتجين المستقلين وفقاً لأسوأ التصورات

نشر في: آخر تحديث:

توقعت وثيقة صادرة عن لجنة "أوبك+" وجود فائض لإمدادات النفط 1.5 مليون برميل يومياً في العام 2021، مقابل 0.2 مليون برميل يومياً في العام الجاري، في ظل طلب أضعف وزيادة إمدادات المنتجين المستقلين وفقاً لأسوأ التصورات.

وتوقعت الوثيقة انخفاض مخزونات الدول المتقدمة من النفط لتبلغ 73 مليون برميل فوق متوسط 5 سنوات في 2021 إذا جرى تمديد تخفيضات الإنتاج الحالية إلى الربع الأول من 2021.

وفي حالة تمديد تخفيضات الإنتاج الحالية إلى النصف الأول من 2021، توقعت الوثيقة تراجع مخزونات الدول المتقدمة من النفط لتبلغ 21 مليون برميل فوق متوسط 5 سنوات في 2021.

ومن المقرر أن تعقد مجموعة أوبك+ التي تضم منظمة أوبك وحلفاء من بينهم روسيا، اجتماعا للجنة وزارية اليوم قد يوصي بتغيير حصص الإنتاج حين يجتمع جميع الوزراء يومي 30 نوفمبر وأول ديسمبر.

وقالت مصادر في أوبك لرويترز، إن منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاءها اختتموا اجتماعا للجنة الفنية المشتركة، أمس الاثنين، بتأييد من معظم الدول لتمديد تخفيضات إمدادات النفط الحالية 3 أشهر بدءا من يناير كانون الثاني.

وكانت عقود خام برنت القياسي العالمي تسليم يناير كانون الثاني قد أنهت جلسة التداول أمس مرتفعة 1.04 دولار، أو 2.43%، لتسجل عند التسوية 43.82 دولار للبرميل بعد أن قفزت في وقت سابق أكثر من 4%.

وجاءت نتائج موديرنا بعدما أعلنت فايزر الأسبوع الماضي، أن لقاحها فعال بنسبة تفوق 90%.

وفي مقابلة مع قناة "العربية"، قال الكاتب المختص في الشأن النفطي عبدالعزيز المقبل، إن بنيوية السوق النفطية لا تزال تحت ضغوط أكبر بسبب الأوضاع الصحية في أميركا وأوروبا بسبب ما يعانيه كثيرا من مشكلة صحية تحت وطأة تفشي فيروس كورونا.

وأضاف المقبل أن من الصعب الجزم بما إذا كان هناك إطار عام لتمديد الاتفاق، وسننتظر حتى اجتماع الوزراء نهاية الشهر الجاري.