النفط

وزير النفط العراقي يتوقع ارتفاع سعر برميل البترول لـ50 دولاراً

وسط مؤشرات تعافٍ بسيط بالطلب العالمي

نشر في: آخر تحديث:

توقع وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار، ارتفاع أسعار البترول في الأسواق العالمية مطلع 2021، ليلامس سعر 50 دولارا للبرميل، وسط مؤشرات تعاف بسيط بالطلب العالمي بعد عمليات الإغلاق لمواجهة جائحة كورونا.

وقال الوزير إن اتفاق خفض الإنتاج من قبل مجموعة دول "أوبك+" يحقق هدف إعادة الاستقرار والتوازن للأسواق النفطية العالمية، وكانت نتائجه إيجابية ومؤثرة نسبياً برغم تداعيات جائحة كورونا في اقتصاديات البلدان المنتجة والصناعية.

وأكد أن حرص الأعضاء في "أوبك" على الالتزام بمحددات خفض الإنتاج يسهم بشكل كبير في ارتفاع الأسعار إلى مستويات معينة، وفقاً لصحيفة "الصباح" العراقية، اليوم الأحد.

إلى ذلك، أشار عبد الجبار إلى أن العراق لم يطلب من "أوبك" الاستثناء من اتفاق خفض الإنتاج خشية حدوث تراجع جديد في سعر البرميل بالأسواق العالمية.

وتميل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها بمن فيهم روسيا إلى إرجاء زيادة مزمعة من العام القادم على إنتاج النفط، حسب ما ذكرته ثلاثة مصادر قريبة من مجموعة أوبك+.

وكانت أوبك+ تنوي زيادة الإنتاج مليوني برميل يوميا في يناير كانون الثاني، نحو 2% من الاستهلاك العالمي، بعد تخفيضات معروض غير مسبوقة الضخامة هذا العام. ويجتمع وزراء أوبك+ يوم الاثنين.

وفي سياق متصل، قال الوزير إن وزارته تسعى إلى إبرام أول صفقة بيع بالدفع المسبق بحدود 48 مليون برميل.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن عبد الجبار أن صادرات العراق من الخام مستقرة عند متوسط يبلغ 2.876 مليون برميل يوميا منذ بداية نوفمبر تشرين الثاني.

وأوضح عبد الجبار أن الصادرات من مرافئ البصرة في الجنوب بلغت 2.77 مليون برميل يوميا في المتوسط في نوفمبر تشرين الثاني، حسبما أوردته الوكالة الرسمية.

وكانت شركة تسويق النفط العراقية سومو، قد أرسلت خطابا يوم الاثنين الماضي تطلب فيه تقديم العروض ضمن أول برنامج لها للدفع المسبق لشراء الخام، بدءا من يناير كانون الثاني 2021.