عاجل

البث المباشر

أسعار عقارات "مانهاتن" ليست بأفضل حال من وول ستريت

المصدر: دبي - مايا جريديني

في الوقت الذي تقوم فيه شركات التطوير العقاري بإعادة تشكيل أفق #مانهاتن من خلال بناء الأبراج السكنية الضخمة، تشهد مبيعات المنازل الجديدة تراجعاً ملحوظاً، حيث انخفضت بـ39% خلال عام حتى سبتمبر الماضي، وفقاً لبيانات شركة العقارات دوغلاس إيليمان "Douglas Elliman".

من جانبها، أشارت شركة STRIBLING التي تعمل في مجال بيع وشراء العقارات الفاخرة، أن التباطؤ في السوق كان أكثر حدة للمنازل الفاخرة، حيث تم بيع منزل واحد بقيمة تفوق 10 ملايين دولار من أصل 10 منازل معروضة للبيع.

علما أن 42% من المنازل المسعرة بأكثر من 10 ملايين دولار ظلت معروضة لأكثر من ستة أشهر قبل أن تباع.

أما المنازل المسعرة بنحو 3 ملايين دولار فقد تم بيع منزل واحد لكل 6 معروضة للبيع.

أما خلال الربع الثالث من هذا العام فقد استغرق بيع منزل في مانهاتن 137 يوما!

وأوضحت شركة " Miller Samuel " التي تقوم بتثمين العقارات، أن المنازل التي تفوق قيمتها 10 ملايين دولار شهدت تراجعا في أسعارها بما يتراوح بين 10 و30% من الذروة التي سجلتها في عام 2014

وفي الوقت الذي تحتاج فيه السوق إلى مشترين، فإن تكاليف التملك المتزايدة للمنازل الجديدة تثني المشترين.

فمشروع قانون الضرائب الجمهوري الجديد، المعمول به منذ يناير الماضي، يحد المبلغ الذي يمكن للأميركيين تعويضه من الضرائب الحكومية والمحلية عند 10 آلاف دولار.

كذلك في نيويورك الضرائب المحلية والخارجية هي من بين الأعلى في الولايات المتحدة.

فعلى سبيل المثال، بحسب شركة Miller Samuel تبلغ ضريبة الأملاك على منزل جديد في مانهاتن بقيمة 3 ملايين دولار، نحو 44 ألف دولار سنويا، في حين تساوي الضرائب الأخرى على مستوى الولاية والضرائب المحلية ضعف هذا المبلغ!

ويحاول المطورون مجموعة من الأساليب لتجنب خفض الأسعار. فلتحفيز الوسطاء ، يقومون بدفع العمولة في تاريخ الاتفاق على البيع بدلا من التاريخ الذي يتم فيه إغلاق عملية البيع، والتي قد تكون قبل عامين.

كذلك يعرض بعض المطورين دفع ضرائب تحويل العقار عن المشتري إضافة إلى تسديد ضريبة مبيعات إضافية تبلغ واحداً في المئة على المنازل التي تتجاوز قيمتها مليون دولار.

كما يعرض بعض المطورين مواقف مجانية للسيارات والتي قد تكلف في بعض الأبراج نحو 750 ألف دولار.

إعلانات

الأكثر قراءة