"التسليف" الكويتي يستقبل طلبات قرض السكن بعد الزيادة الأخيرة

البنك رفع قرض المرأة الإسكاني إلى 70 ألف دينار

نشر في: آخر تحديث:

قال مدير عام بنك التسليف والادخار الكويتي صلاح المضف في مقابلة مع قناة "العربية" إن البنك سيبدأ باستقبال طلبات المواطنين بشأن الزيادات الحكومية الأخيرة المتمثلة في قرض المرأة الإسكاني من 45 ألف دينار إلى 70 ألف دينار، كما زادت قيمة قروض ترميم البيوت الحكومية الممنوحة من بنك التسليف والادخار من 25 ألف دينار إلى 30 ألف دينار، وزيادة قيمة قروض ترميم السكن الخاص من 30 ألف دينار إلى 35 ألف دينار.

وشرح المضف أن جميع الزيادات تمت مباشرتها بشكل فعلي باستثناء رفع القرض الإسكاني من 70 إلى 100 ألف دينار للمواطنين، مبينا أن مجلس الوزراء طلب توجيه بنك التسليف والادخار باستكمال التفاصيل الإجرائية الخاصة بزيادة قيمة القرض، والذي ما زال تحت قيد اجراء التعديلات التشريعية.

وأضاف أن رفع القرض الإسكاني إلى ١٠٠ ألف دينار جاء منسجما مع الزيادة في التضخم السنوي، حيث يقدم البنك القرض الإسكاني منذ العام ١٩٩٤ بمبلغ ٧٠ الف دينار، وأن الزيادة الحالية جاءت بعد دراسات للسوق أجرتها حكومة دولة الكويت.

وقال المضف أن الكويت تتميز بنظام رعاية سكنية فريد من نوعه، حيث تقدم القروض الإسكانية من دون فائدة.

وفي بيان صحافي، قال المضف إن البنك يعمل على مناقشة ما جاء في بيان مجلس الوزراء بشأن إجراء التعديل تشريعي على قانون الرعاية السكنية الذي يقضي برفع الحد الأقصى لقيمة الاستملاك والتثمين أو البيع من 300 ألف دينار كويتي إلى 500 ألف دينار كويتي.

من جهة أخرى، كشف المضف عن موافقة مجلس إدارة البنك باجتماعه الأخير على تعديلات لائحة القروض العقارية، والتى سوف تنصب فى صالح العميل بصورة إيجابية، حيث قلصت مدة التقدم بطلب قرض الرعاية السكنية للمواطن المتزوج من مواطنه ولم يرزق بأولاد من سنتين لتصبح سنة واحدة، إلى جانب أن من يمتلك حصصا في عقارات مختلفة لا توفر له رعاية سكنية وتقدم بطلب من بنك التسليف يمنح القرض طبقا لشروط الاستحقاق دون نظر في رهن حصصه في العقارات.

وتابع "من يتقدم للبنك بطلب قرض الرعاية السكنية بغرض شراء بيت، يشترط ألا تقل مساحة المبنى القائمة عن 280 مترا مربعا، حيث إنه في السابق كان يشترط أن تكون مساحة المبنى لا تقل عن 360 مترا مربعا بغرض الشراء، مشيرا إلى أنه تمت الموافقة على منح بيوت "الوفرة" الرعاية السكنية بالكامل، مبينا أنهم كانوا بالسابق يمنحون قرضا بحد أقصى 45 ألف دينار".

وأفاد المضف أن أصحاب القروض العقارية من ذوي الإعاقات البسيطة تم تخفيض القسط العقاري 50% من إجمالي الراتب وبحد اقصى 50 دينارا أسوة بذوي الإعاقات الشديدة والمتوسطة، مشيرا إلى أن البنك قام بزيادة قرض الزواج إلى 4 آلاف دينار دون 2000 الهبة للحالات الخاصة التي لا تنطبق عليها شروط لائحة قروض الزواج.

ولفت المضف إلى أن الأعباء التي تحملتها الدولة عن المواطنين والمتعلقة بالإقراض بأنواعه "عقاري – اجتماعي – بيوت خرسانية – ذوي الاحتياجات الخاصة" بلغت 2.6 مليار دينار حتى الآن.