عاجل

البث المباشر

خبير: السوق العقاري الإماراتي يمر بمرحلة "ثقة"

المصدر: دبي – إكرام اليعقوب

أكد مسعود العور، الرئيس التنفيذي لشركة "تسويق" للتطوير العقاري أن السوق العقاري في الإمارات يمر بمرحلة جديدة أكثر نضجاً واتزاناً عما سبق، ووصفها خلال لقائه بـ"العربية.نت" بأنها مرحلة "ثقة".

وأرجع بدوره ذلك الى زيادة خبرة المستثمرين في الطريقة الصحيحة لشراء العقار، وانتظام تعامل العملاء، ودقة إنجاز المطورين للوحدات السكنية، والتمويل العقاري الجيد، مما أدخل سوق العقار لمرحلة مستدامة.

وخلصت تحاليل الشركة، خصوصاً في ضوء الأزمة الأوروبية، الى أن دولة الإمارات تتمتع برؤية قيادية متميزة ودعم متكامل لكافة القطاعات فيما بينها القطاع العقاري، وأوضح أنه لا يوجد بيئة خصبة للاستثمار العقاري أفضل من الإمارات.

وأضاف أن السوق يحتاج دائما الى التطوير وتقديم الجديد، وأكد أن مشاركته في معرض "سيتي سكيب" هي الأولى من نوعها بعد الأزمة العالمية والتي أثرت على القطاع العقاري خلال السنوات الماضية، لأنه يعتقد أن المرحلة القادمة والوقت مناسب لطرح مشاريع جديدة للشركة.

وأوضح أن من أهم المشاريع فلل ومجمعات "تسويق السكنية"، والتي من المقدر إطلاقها خلال الربع الثاني من السنة الحالية في مناطق عدة في الدولة سيتم الإعلان عنها لاحقاً. لكنه صرح أن المرحلة الأولى للمشروعات تضم 400 وحدة سكنية، قد تتعدى الى 800، وأشار الى أن الشركة تحرص على أن لا يزيد المعروض عن الطلب.

وأضاف أن الشركة تراعي حاجة السوق ضمن أسعار تنافسية، والدخول بمفهوم جديد لأن تكون الفلل "بجودة عالية" وضمن نطاق سعري منافس جداً على أن يصل سعر الفيلا بغرفتين بحدود الـ600 ألف درهم.

من جهة أخرى، وصف أن مشاريع الشركة في المغرب قائمة على قدم وساق، وأوضح أن الإقبال على فلل مراكش كبيرة خصوصاً أنها تحوي 50 وحدة سكنية وغرفا فندقية ومستشفى بـ150 سرير، حيث تم تأجيره لشركة طبية فرنسية لإدارته لمدة 15 سنة.

وأشار أن حجم استثمارات الشركة الحالية في الفلل تقدر بـ500 مليون درهم، ومشروع مراكش 40 مليون دولار، أي أكثر من 160 مليون درهم إماراتي.

أما بالنسبة لمشاريع الشركة في ولاية باهانج الماليزية، فأكد أن حجم استثماراتهم في مشروع "هيفن" للفلل الفندقية والمنتجعات وصل لحدود 200 مليون درهم إماراتي.

وأكد بدوره الى أن موضوع التمويل في مساكن مهم جداً، حيث تقدم الشركة خطة تمويلية سكنية بقيمة مضافة.

إعلانات