100 مليار ريال استُثمِرت في "الأبنية الخضراء" بالسعودية

الرياض لها نصيب الأسد من المشاريع.. ونقص في المهندسين المتخصصين

نشر في: آخر تحديث:

رصد أكثر من 100 مليار ريال لمشاريع "الأبنية الخضراء" في السعودية، خصوصا في ظل تزايد الطلب عليها، ومن المتوقع ضخ عشرات المليارات في المرحلة المقبلة على تلك المشاريع.

وبحسب صحيفة الشرق السعودية، أكد الأمين العام لمبادرة خادم الحرمين للأبنية الخضراء، التي يشرف عليها المنتدى السعودي للأبنية الخضراء، المهندس فيصل الفضل أن الاستثمار فيها في نمو متزايد في السعودية.

وقال "بلغت الاستثمارات حتى اللحظة 100 مليار ريال، تم ضخها في 76 مشروعاً، 43 منها في الرياض التي حازت على نصيب الأسد، أبرزها مشروع سابك للتعدين".

ولفت إلى أن نسبة نمو المشاريع تقدر بـ10% سنوياً، مشيراً إلى أن عدد مشاريع الأبنية الخضراء في العالم بلغ 40500 بحسب إحصائية في شهر مايو الماضي، يقع معظمها في شمال إفريقيا، فيما يبلغ نصيب الشرق الأوسط منها 1350 مشروعاً، 5% منها موجودة في السعودية.

وتابع الفضل "نقص عدد المهندسين السعوديين المتخصصين في الأبنية الخضراء أعاق نمو الاستثمارات في هذا المجال، إذ لا يوجد حالياً سوى 150 مهندساً سعودياً متخصصاً في الأبنية الخضراء"، مضيفاً "نأمل خلال السنوات الثلاث المقبلة، أن تشهد الساحة ارتفاع عدد المهندسين السعوديين المختصين في الأبنية الخضراء إلى 1000 مهندس، من خلال الدورة الحالية لشعبة الأبنية الخضراء التابعة للهيئة السعودية للمهندسين، حيث يجري تدريب أكثر من 200 مهندس سنوياً".

وأوضح الفضل أن كلفة تشييد الأبنية الخضراء تزيد على كلفة المباني العادية بين 2% إلى 13%، ولكنها على المدى الطويل اقتصادية وموفرة للطاقة، مشيراً إلى وجود جهود لتحويل مبادرة خادم الحرمين لمشروع مؤسساتي وطني يخدم قطاع البناء في السعودية، وينقله من التقليدية إلى الاستدامة.