عاجل

البث المباشر

العقارات المتحدة الكويتية تصدر سندات بـ210 ملايين دولار

المصدر: العربية.نت

أنهت شركة العقارات المتحدة في الكويت، عملية إصدار سنداتها بالدينار الكويتي بقيمة 60 مليون دينار (210 ملايين دولار) وتغطيتها بالكامل، حيث بلغت نسبة التغطية 1.5 من قيمة الاصدار وبزيادة 28.9 مليون دينار (101 مليون دولار) على الاكتتاب.

يذكر أن شركة كامكو وبنك الخليج وبنك برقان كانوا مدراء الإصدار المشتركين ووكلاء الاكتتاب لهذا الإصدار.

وبحسب صحيفة الوطن الكويتية، حظيت السندات بتصنيف ائتماني استثماري (-BBB) مع نظرة مستقبلية ايجابية من قبل وكالة كابيتال أنتليجنس للتصنيف الائتماني.
وقد تم إصدار هذه السندات، التي تستحق بعد 5 سنوات، على أساس شريحتين، الأولى بقيمة 36.45 مليون دينار وهي ذات فائدة ثابتة تبلغ 5.75% سنويا، والثانية بقيمة 23.55 مليون دينار ذات فائدة متغيرة تبلغ 3.25% فوق سعر الخصم لبنك الكويت المركزي (حاليا 2.00% وبحد أعلى يبلغ 6.75%) وكلتا الشريحتين توفر لحاملي السندات دفعات فوائد ربع سنوية بينما يدفع أصل مبلغ الاكتتاب في نهاية مدته في يونيو من العام 2018.
وسوف يتم استخدام عوائد الإصدار لإغلاق سندات قائمة تبلغ 40 مليون دينار، وكذلك للأغراض العامة للشركة.

وفي تعليقه على هذا الحدث، قال رئيس مجلس الادارة في شركة العقارات المتحدة طارق محمد عبدالسلام، إن نجاح عملية الاكتتاب بهذا القدر من زيادة الاكتتاب ما هو إلا دلالة واضحة على المتانة المالية لشركة العقارات المتحدة وإدارتها السليمة.

بدوره، قال فيصل منصور صرخوه، الرئيس التنفيذي بالوكالة لشركة كامكو إن إطلاق هذه السندات هو مناسبة مهمة جداً بالنسبة لنا في كامكو ونحن فخورون لأننا لعبنا دوراً قيادياً في عملية إصدار سندات بهذا الحجم، ليس فقط بالنسبة لشركتنا ولكن أيضاً بالنسبة لسوق المال الكويتي".
وأضاف "ففريق عمل كامكو لديه الخبرة الكافية في عمليات إصدار السندات فقد أكملت كامكو بنجاح 4 عمليات إصدار للسندات منذ بداية العام 2012 وحتى النصف الأول من العام الحالي بقيمة اجمالية بلغت 266.5 مليون دينار بما فيها أضخم وأطول عملية إصدار في تاريخ الكويت الحديث من حيث الحجم ومدة الاستحقاق".

وفي السياق ذاته، قال رئيس قطاع التشغيل لمجموعة بنك برقان أدريان جوستوسكي "مثل هذه العمليات تعكس مستويات الثقة العالية التي يتمتع بها بنك برقان في هذا المجال، فنحن نؤمن بأن نشاط سوق الدين المحلي يعد عنصراً فعالاً في تطوير الاقتصاد الكويتي والقطاع الخاص، وأود أن أشكر كافة المكتتبين وذلك لمساعدتهم واسهامهم في إنجاح هذا الاصدار، وكذلك المؤسسات الحكومية والشركات الأخرى الذين قدموا الدعم لتطوير سوق الدين المحلي".

إعلانات

الأكثر قراءة