نمو قطاع التشييد البريطاني بأسرع وتيرة منذ عام 2010

زيادة أسعار المساكن 3.9% الشهر الماضي

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت بيانات اقتصادية نمو قطاع التشييد في بريطانيا خلال يوليو الماضي بأسرع وتيرة له منذ يونيو 2010.

وارتفع مؤشر مديري مشتريات قطاع التشييد الذي تصدره مؤسسة ماركيت، ومعهد شارترد إنستيتيوت برشيزينغ مانغيرز إلى 57% خلال الشهر الماضي مقابل 51% خلال الشهر السابق، وهو أسرع زيادة له منذ 3 سنوات، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

يُذكر أن ارتفاع المؤشر عن مستوى 50% يشير إلى نمو القطاع في حين أن انخفاض المؤشر عن هذا المستوى يشير إلى انكماشه. ورغم تسجيل مختلف مجالات قطاع التشييد للنمو فإن المعدل كان أكبر في قطاع بناء المساكن.

ونقلت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية عن تيم مور المحلل الاقتصادي في مؤسسة ماركيت القول إن "التذبذب عاد إلى النمو واسع النطاق ليشمل الأنشطة التجارية والهندسة المدنية خلال يوليو الماضي رغم أن قطاع تشييد المساكن ظل العنصر الحيوي للنمو القوي للقطاع في الوقت الراهن".

وفي تقرير منفصل ذكرت مؤسسة نيشن وايد للبناء أن أسعار المساكن زادت خلال الشهر الماضي بأسرع وتيرة لها منذ 3 سنوات. فقد ارتفعت الأسعار بنسبة 3.9% سنوياً وهو أعلى مستوى لها منذ أغسطس 2010.