مستثمرون خليجيون يتهافتون على شراء العقارات التركية

خبير يتوقع استثمارات خليجية في تركيا بـ5 مليارات دولار خلال السنوات المقبلة

نشر في: آخر تحديث:

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال أن كبار المستثمرين في دول الخليج يتهافتون على شراء الشقق والمكاتب والعقارات في المنتجعات التركية، وكأنهم يشترون الكعك الساخن هذه الأيام كدلالة على كثرة وسهولة إجراء هذه الصفقات.

وبحسب ما نقلته صحيفة الوطن الكويتية، فقد أرجعت "وول ستريت جورنال" كثرة الاستثمارات الخليجية في تركيا إلى الاستفادة من تغيير القوانين في العام الماضي التي فتحت الباب أمام استثمارات دول الخليج، مشيرة إلى أن تركيا قامت بإنهاء ما يطلق عليه قيود التبادلية في مايو الماضي.

وقبل رفع هذه القيود كان يتم السماح للمستثمرين الأجانب بشراء العقارات فقط في حالة السماح للأتراك بشراء عقارات في دول هؤلاء المستثمرين.

من جهته قدر مولجا هان نائب رئيس مجموعة بروجيبياز الاستثمارية الدولية استثمارات الخليجيين في قطاع العقارات التركي بنحو 5 مليارات دولار خلال السنوات المقبلة.

وأضاف أن مستثمري الخليج يقومون بتوجيه الصناديق السيادية الاستثمارية إلى القطاع العقاري التركي الذي يوفر فرصا استثمارية ضخمة وعوائد كبيرة.

وذكرت شركة اجاوجلو العقارية التركية أن أحد المستثمرين الكويتيين قام بشراء 80 وحدة عقارية في أحد مشروعاتها.

وأضافت أن المستقبل يبدو مشرقا بالنسبة للاستثمارات الخليجية في تركيا، حيث توقع صندوق النقد الدولي نموا يصل الى 4% سنويا للسنوات القادمة بالمقارنة بالدول الاوروبية.

غير انه اذا تغيرت الظروف السياسية فان دولا مثل مصر يمكن ان تصبح وجهات استثمارية مرة اخرى، مما قد يجعل تركيا تواجه منافسة محتدمة للفوز باستثمارات دول الخليج.