إعمار تخطط لبناء "ناطحة" أعلى من برج خليفة

العبار: طموحات إمارة دبي لم يحقق منها سوى 10%

نشر في: آخر تحديث:

تخطط شركة إعمار العقارية في دبي لبناء أطول ناطحة سحاب في العالم بدبي، بحيث سيتم استكمال بناء البرج الجديد في العام 2018، وفقا لصحيفة الاتحاد.

وفي هذا الصدد، قال محمد العبار، رئيس مجلس إدارة إعمار العقارية، إن البرج الجديد سيتجاوز في ارتفاعه طول برج خليفة الأطول في العالم حالياً، دون الكشف عن الارتفاع المتوقع للبرج المرتقب.

وقال العبار إن أحد الأسباب وراء اختيار إمارة دبي لبناء أعلى برج في العالم مجدداً، يكمن في الطموحات الكبيرة في الإمارة، والتي لم يُحقق منها سوى 10%.

وأوضح العبار أن التقنيات الحديثة التي وصل إليها العالم حاليا تسمح ببناء برج أعلى من برج خليفة ليتحول إلى أطول برج في العالم، وأن دبي تعتبر المدينة الأحدث في المنطقة والعالم، إذ لا تتجاوز نهضتها العمرانية بضعة عقود من الزمن مقارنة بأبرز المدن العالمية، التي يبلغ عمرها مئات السنوات.

أكد العبار أن الشركة تعتزم المضي قدماً في استكمال جميع المشاريع العقارية، التي تم الإعلان عنها بغض النظر عن أية تطورات فيما يتعلق باستضافة دبي لمعرض إكسبو 2020.

وقال إن المشاريع العقارية التي أعلنت عنها إعمار على مدى 24 شهراً الماضية جاءت نتيجة دراسات مستفيضة لطبيعة السوق بما يضمن انسجامها مع نوعية الطلب الحقيقي على العقار.

وأضاف العبار أن دبي هي أطول مدينة وحاضنة إقليمية فريدة في المنطقة إلى الآن ترفد 300 مليون نسمة، مقارنة بأوروبا، التي لديها عدد كبير من الحاضنات والمراكز الاقتصادية والحيوية كلندن وباريس وروما وجنيف وفرانكفورت وبرشلونة وغيرها.

وتوقع العبار استمرار ارتفاع الطلب في المرحلة المقبلة على العقارات في دبي وتسجيل نمو قوي للأنشطة العقارية والإيرادات المتكررة للشركة، مؤكداً أن إعمار اعتمدت أحدث البرامج لمراقبة حركة المضاربة في السوق المحلية للحد من هذه الظاهرة.

وأضاف أن الشركة لا يزال في جعبتها العديد من المشاريع، التي ستواصل طرحها في السوق المحلية في حال استمرار الطلب، لافتاً إلى أن المشاريع المستقبلية تتنوع بين المشاريع الموجهة للطبقات المتوسطة والفاخرة.