ارتفاع الطلب على الشقق الصغيرة في السعودية

مساحات تبدأ من 87 متراً مربعاً بأسعار تبلغ 282 ألف ريال

نشر في: آخر تحديث:

أكد خبراء عقار ارتفاع الطلب على شراء الوحدات السكنية صغيرة المساحة بشكل يكشف عن تغيير واضح في ثقافة المجتمع السعودي، بخاصة الشباب الذين بدأوا يتجهون صوب المنتجات السكنية الملبية لمتطلبات وظروف السكن.

وقال رئيس اللجنة العقارية والتثمين في غرفة جدة عبدالله الأحمري، لصحيفة الرياض إن الإقبال على شراء تلك النوعيات من الشقق نابع من كونها ملائمة لدخول العائلات الشابة، وتغير لثقافة المجتمع خصوصا في المدن، موضحاً أن الشقق الصغيرة، مناسبة لمتطلبات صندوق تنمية العقاري ولن تكون عبئا على الشبان الذين تتراوح مرتباتهم ما بين 3 و10 آلاف ريال.

وتحدث عن نسبة زيادة تصل إلى 30% في حركة بيع المنتجات السكنية، على سبيل المثال في بعض المشاريع، التي تتراوح مساحاتها الشقق فيه ما بين 87 و211 مترا مربعا وتبدأ أسعارها من 282 ألف ريال فقد كان الطلب مرتفعا.

ودعا الجهات ذات العلاقة بالإسكان في تحفيز المستثمرين والمطورين للمزيد من مشاريع بناء الشقق الصغيرة مع الرقابة على حسن التنفيذ، وتسهيل التملك بالإيجار للشبان وشرائح المجتمع متوسطة وقليلة الدخل.

من جهته قال الاقتصادي حسين بن حمد الرقيب إن المصارف والبنوك تعلم وتدرك الإقبال على هذه النوعية من المنتجات العقارية، وهي تقدم التسهيلات الكبيرة للمستثمرين فيها ولكن ينبغي أن تكون هذه المشاريع تحت رقابة ومرجعية شركات قادرة على ضمان حسن تنفيذها.

وأكد المطور والمستثمر العقاري إبراهيم بن عبدالله السبيعي أن ما يحد من التوسع في تسويق الشقق الصغيرة عبر الإيجار المنتهي بالتمليك للعموم هو عدم تفعيل نظام الرهن العقاري حتى الآن بشكل واضح.