الجزائر تبدأ تسليم الوحدات السكنية للفقراء

نشر في: آخر تحديث:

بدأت السلطات الجزائرية اليوم أكبر عملية للقضاء على أحياء الصفيح، وشملت ترحيل أكثر من ألف عائلة تقطن في أحياء الصفيح التي تسيج الضواحي المحيطة بالعاصمة الجزائرية، إلى شقق كان قد تعهد بها الرئيس الجزائري.

وكانت الجزائر، شهدت رصد مشاريع بالمليارات لتطوير السكك الحديد، وتطوير قطاع العقارات وخاصة المساكن، التي تعتبر مطلباً ملحاً لشريحة مهمة من الشعب الجزائري.

وسخرت السلطات أكثر من ألفي شاحنة لنقل متاع وأغراض العائلات من أماكن سكنها القديمة إلى الشقق السكنية الجديدة.

وعبرت عدد من العائلات عن سعادتها لحصولها على شقة سكنية في منطقة أولاد شبل في الضاحية الجنوبية للعاصمة، بعد أكثر من 20 سنة من إقامتها في سكن صفيح.

ووعد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة خلال الحملة الانتخابية بالقضاء على أحياء الصفيح والسكنات الهشة والأحياء الفوضوية التي كانت تحاصر العاصمة.

وأعلنت السلطات قبل أسبوع عزمها ترحيل 1740 عائلة قبل بداية شهر رمضان، على أن يتم استكمال باقي العائلات حتى نهاية السنة الجارية.