نخيل: فرص استثمارية بـ4 مليارات درهم في عقارات دبي

نشر في: آخر تحديث:

تشارك شركة "نخيل" الإماراتية للتطوير العقاري، المطور الرئيسي لأحد أشهر المشاريع العقارية البارزة في العالم، في معرض "ميبيم" وذلك لأول مرة حيث تستهدف المستثمرين الأوروبيين عبر عرضها مجموعة متنوعة من المشاريع العقارية بقيمة 4 مليارات درهم.

وتشمل الفرص الاستثمارية نحو 100 قطعة أرض مخصصة لأغراض تجارية وسكنية أو لمشاريع فندقية و1,000 وحدة سكنية، مع عائدات إيجارية تبلغ ما بين خمسة وتسعة في المئة سنوياً، وذلك في مواقع رئيسية ومميزة بدبي.

وبكونها المطور العقاري الوحيد بدبي المشارك في المؤتمر هذا العام، تتطلع "نخيل" لاستقطاب المزيد من المستثمرين الأوروبيين، والذين بلغت استثماراتهم الحالية أكثر 7 مليارات درهم، وستركز الشركة على كبار المستثمرين والمستثمرين الآخرين في قطاعي الضيافة والتجزئة خلال معرض "ميبيم"، والذي يبلغ عدد المشاركين فيه 21 ألفا.

ومنذ إطلاقها في عام 2001، "نخيل" أنجزت مجموعة من المشاريع الأيقونية والتي ساعدت على تحويل دبي إلى وجهة عالمية رائدة للعيش والسياحة والتجارة. كما أرست الشركة في عام 2015 عقود بناء بقيمة 8 مليارات درهم، مع 8 مليارات درهم أخرى متوقعة هذا العام للمشاريع الجديدة والتي يجري تطويرها تماشياً مع رؤية حكومة دبي للعام 2021.

وتغطي مساحة مشاريع "نخيل" الحالية أكثر من 15 ألف هكتار وتوفر السكن لأكثر من 270 ألف نسمة، بالإضافة إلى مجتمعات رئيسية جديدة ومجموعة متنامية من المشاريع القادمة في القطاعات السكنية وتجارة التجزئة والضيافة.

ويشار إلى أن 3,600 مستثمر أوروبي قد اشتروا من "نخيل"، 4,700 قطعة أرض أو وحدات سكنية وبقيمة إجمالية بلغت 7 مليارات درهم، حيث بلغت نسبة المستثمرين البريطانيين 70 في المئة من قائمة المستثمرين الأوروبيين، وبقيمة بلغت أكثر من 4.9 مليار درهم، ومن ثم تلاهم المستثمرون من هولندا، أيرلندا، ألمانيا، بلجيكا، فرنسا، السويد، إيطاليا، الدنمارك، البرتغال.

وقال علي راشد لوتاه، رئيس مجلس إدارة شركة "نخيل": "تفخر شركة "نخيل" بتمثيل دبي في معرض "ميبيم". منذ تأسيس الشركة في عام 2001، لعبت "نخيل" دوراً محورياً في تشكيل دبي لجعلها وجهة عالمية ونقطة جذب للمستثمرين الأجانب. سنستمر في تصميم وتقديم مشاريع جديدة ذات مستوى عالمي تماشياً مع رؤية حكومة دبي.

"مدينة دبي، التي تملك مطاراً لقب بأكثر المطارات ازدحاما في العالم، وهي المدينة المستضيفة لمعرض إكسبو 2020، وتعتبر نقطة هامة للسياحة وبشكل متزايد، ومن المتوقع أن يتضاعف عدد سكانها بحلول عام 2030 ، توفر فرصاً جديدة لا حصر لها للمستثمرين من الذين يريدون أن يكونوا جزءاً من مستقبل المدينة الرائع".

كما أن مرافق النقل والتعليم والتجارة والترفيه تغري بالفعل الملايين من الناس للعيش والعمل وقضاء أوقات فراغهم في الإمارة. وبما أن المدينة تواصل النمو، فإنها بالتأكيد بحاجة إلى المزيد من أماكن الإقامة والأماكن السياحية للمقيمين والسياح ورجال الأعمال، والتي من شأنها أن تفتح المزيد من الفرص أمام المستثمرين.

"نحن سعداء لنقل تجربة وخبرة القطاع العقاري في دبي إلى مدينة كان الفرنسية، ونحن نتطلع إلى تقديم عروض استثمارية في الإمارة لا مثيل لها في معرض "ميبيم" أحد أكبر المعارض العقارية العالمية الذي يستقطب حشدا من الزوار من شتى قارات العالم".

وسيتضمن جناح "نخيل" في معرض "ميبيم" مجسمات لأبرز مشاريع الشركة الرئيسية، "نخلة جميرا" و"جزر ديرة"، الواجهة البحرية الجديدة القادمة وهي مدينة ساحلية تمتد على مساحة 15.3 كيلومتر مربع والتي من شأنها أن تحول المركز التجاري التقليدي في دبي إلى وجهة عالمية للسياحة، وتجارة التجزئة والترفيه، وسيضيف المشروع 40 كيلومترا أخرى إلى سواحل دبي، بينها 21 كيلومترا واجهة شاطئية.

وتشمل قائمة المشاريع الأخرى التي ستعرضها "نخيل" في "ميبيم": "قرية جميرا"، و"الفرجان"، و"جميرا بارك"، وشقق فاخرة في "نخلة جميرا" تقع في برج "ذا بالم تاور" المكون من 52 طابقاً، ومشروع "أزور ريزيدنسز" المتميز بإطلالة بحرية، ومنازل تاون هاوس راقية في مشروع "جزر جميرا"، ومنازل تاون هاوس واسعة تتألف من 3 غرف نوم تقع في "قرية ورسان" المجتمع المسور الجديد.