هل يشهد القطاع العقاري السعودي موجة تصحيح جديدة؟

توقعات بأن ينخفض الطلب على الشراء في مقابل تصحيح أسعار العقارات

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس شركة الاستشارات العقارية العالمية "جونز لانج لاسال" في السعودية إن قرارات التقشف الحكومية قد تفرض ضغوطاً على قدرة المواطنين على شراء المساكن، لكنها ستؤدي لحركة تصحيح أسعار العقارات التي تتجاوز قدرة أصحاب الدخول المتوسطة والمحدودة.

ويحظى حل مشكلة الإسكان بأولوية كبرى لدى الحكومة السعودية، وفقاً لما ورد في صحيفة "عكاظ".

وأضاف رئيس الشركة جميل غزنوي أن أسعار المساكن لشريحة الدخل المتوسط والمحدود قد تشهد تصحيحاً، وتنخفض بنسبة ربما تصل إلى 30%.

ولفت إلى أن أسعار العقارات انخفضت بالفعل بنحو 10%، وأن هذا الرقم قد يرتفع كثيراً بعد تجميد العلاوات وربما يصل إلى 30%.

وحول رسوم الأراضي البيضاء، قال إن أثرها سينعكس على السوق خلال 2017، مع بدء وزارة الإسكان تحصيلها.