الإسكان: أول مصنع لبناء وحدات سكنية بالتقنيات الحديثة

نشر في: آخر تحديث:

قال المتحدث الرسمي في وزارة الإسكان السعودية، سيف السويلم، إن الوزارة قامت بتوقيع عقد إنشاء أول مصنع متخصص في بناء الوحدات السكنية بتقنيات البناء الحديث في المملكة.

وأضاف أن المصنع سيتم إنشاؤه في الدمام تمهيدا لتوفير الفرص الوظيفية، خاصة أن تلك المصانع سيتم توطينها بنسبة تصل إلى 100%.

وتعتزم وزارة الإسكان السعودية توقيع اتفاقيات لإنشاء مصانع متخصصة في بناء الوحدات السكنية بتقنيات البناء الحديث في عدد من مناطق المملكة.

وتستهدف هذه الخطوة دعم العرض وضخ مزيد من الوحدات السكنية ذات الخيارات المتنوعة والجودة العالية والسعر المناسب الذي يتراوح بين 250 ألفا و700 ألف ريال بما يتناسب مع جميع الفئات، بحسب صحيفة "الاقتصادية" السعودية.

وذكر أن المصنع يقوم ببناء وحدات سكنية وتجهيزها بحلول صناعية مبتكرة، حيث يتم تصنيعها بداخل المصانع، ومن ثم يتم نقلها للأرض المراد بناء المنزل عليها وتركيب المنزل، لافتا إلى أن هذه الطريقة تختلف عن طريقة البناء التقليدي.

وأشار إلى أن هذه المصانع تحتوي على عديد من التقنيات الجديدة التي تراعي الجودة، وكفاءة الطاقة وترشيدها.

وتوقع أن يسهم مصنع الدمام حال تفعيله في ضخ 7 آلاف وحدة سكنية سنوياً، فيما لن تقل المصانع الأخرى عن هذا العدد من الإنتاجية، مشيرا إلى أن استخدام تقنية البناء الحديث يخدم 5 أهداف، تتمثل في توفير فرص وظيفية للسعوديين والسعوديات داخل المصانع المتخصصة، وتقليل تكلفة البناء بنسبة تتراوح بين 30 و50% مقارنة بالبناء التقليدي، وإعطاء جودة عالية تفوق البناء التقليدي إلى جانب الاستدامة، وإتاحة خيارات متنوعة في التصاميم، إضافة إلى تسريع مدة البناء بنحو 3 مرات مقارنة بالبناء التقليدي، وأن هذا النوع من البناء يراعي كفاءة الطاقة وترشيد استهلاك المياه.