عاجل

البث المباشر

مندورة: برامج الإسكان تخفض 50% بقيمة الأراضي للمطورين

المصدر: العربية.نت

قال أحمد مندورة، المشرف العام على الشراكة مع القطاع الخاص في وزارة الإسكان السعودية، إن برامج الشراكة الثلاثة مع القطاع الخاص، تستهدف "تقليل المخاطر والتكاليف على المطورين العقاريين"، من أجل توفير مزيد من الوحدات السكنية.

وأشار مندورة في مقابلة مع "العربية" إلى 3 برامج للشراكة، أولها يقوم على أراض تابعة للوزارة، وثانيها على أراض تابعة للشركات، وثالها يستهدف ملاك الأراضي الخاضعة لرسوم الأراضي البيضاء غير المستغلة، والواقعة في النطاقات المحددة للرسوم.

ونبه إلى التحدي المتمثل في ارتفاع تكاليف الوحدات السكنية التي يتراوح سعرها بين 250 ألف ريال و700 ألف ريال، معتبراً أن برامج الوزارة ومشروعها الأخير في الشراكة مع القطاع الخاص، جاء ليمهد الطريق أمام توفير هذا النوع من الوحدات، عبر حزمة تبدأ بتوفير الأراضي وتنتهي بضمان شراء العقار، وتمر خلال خفض تكاليف التمويل والتسويق والمبيعات.

وطرح مندورة مثالين على تخفيض التكاليف، الأول في حالة البناء على أراض تابعة للوزارة، "تحتسب قيمة الأرض بهامش بسيط جداً يساهم في خفض تكلفة المنتج السكني النهائي بنسبة تتراوح بين 25% و35% وفي هذا محفزات أساسية لسوق الإسكان".

وفي مثال ثانٍ قال مندورة إنه في حال جرى البناء على أراضٍ تابعة للقطاع الخاص، ضمن الشراكة "فتعطي الوزارة معامل بناء أعلى يسمح باستغلال الأراضي، بكثافة سكانية أعلى تصل إلى نسبة 100% و"هذا يخفض قيمة الأرضي بنسبة 50%".

وأشار إلى أثر مشاريع البيع على الخارطة التي بدأت أولاها في المملكة، وتستهدف خفض تكلفة التمويل، وتكلفة التسويق والبيع، مؤكداً أن هذه الخطوات ستساهم في تحقيق الهدف الاستراتيجي برفع نسبة تملك السعوديين للمساكن إلى 52% بحلول 2020.

وكانت وزارة الإسكان أطلقت مشروعاً سكنياً جديداً تحت مسمى " ديار الحسا" في الهفوف، ضمن برنامج "وافي" للبيع على الخارطة لينضم إلى ورشة الإسكان الضخمة التي تشهدها المملكة، في إطار برنامج سكني مع توالي الإعلان عن قوائم المستفيدين من الـ280 ألف منتج التي ستوفرها الوزارة هذا العام.

إعلانات

الأكثر قراءة