الدار العقارية لـ"العربية": لن نندمج مع شركة إعمار

الشركة تطلق مخطط مشروع الغدير بـ10 مليارات درهم

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة الدار العقارية عن إطلاق مخطط رئيس جديد بقيمة 10 مليارات درهم لتوسعة مشروع الغدير الذي يعدّ واحدة من الوجهات الجديدة لدى الدار، بفضل موقعه بمنطقة سيح السديرة بين أبوظبي ودبي.

ويشمل المخطط الرئيس لمشروع الغدير 14.408 ألف وحدة سكنية تتنوع بين فلل وتاون هاوس وميوزنة. أما مساحته الطابقية السكنية فتتجاوز الـ 1.3 مليون متر مربع، تُضاف إليها مساحات مكتبية وفنادق ومحال التجزئة فضلاً عن المرافق التعليمية والمجتمعية.

وكشف الرئيس التنفيذي لشركة #الدار_العقارية طلال الذيابي، في مقابلة مع العربية، على هامش معرض سيتي سكيب في أبوظبي، أن تكلفة المرحلة الأولى من مشروع الغدير تصل إلى 1.2 مليار درهم، مؤكداً أن ترسية عقود المقاولات ستبدأ خلال شهرين.

وأشار الذيابي إلى أن الشراكة الاستراتيجية مع إعمار دخلت حيز التنفيذ، نافياً أي نية للاندماج بين الشركتين.

وأوضح أن حصة "الدار العقارية" من الشراكة الاستراتيجية مع "إعمار" تبلغ 50% مؤكدا أنه ليس هناك تاريخ لانتهاء صلاحية الشراكة الاستراتيجية مع "إعمار".

وكشف أن "الدار العقارية" ستقوم بإعادة تمويل الصكوك المستحقة في نهاية 2018.

وقال الذيابي، إن إطلاق #مشروع_الغدير هو تجسيد لطموح شركة الدار، وهو من موقعه المتميّز بالقرب من أكسبو 2020 وبعض من أهمّ المشاريع الجديدة مثل كيزاد و #دبي_الجنوب ومطار آل مكتوم وغيرها، وبفضل مرافقه المبتكرة الهادفة لتعزيز نمط العيش المستدام، يوفّر سبلاً للعيش الرغيد للمقيمين في الدولة اليوم وفي المستقبل.

الدار العقارية

وتجدر الإشارة إلى أن اختيار مشروع الغدير جاء استجابةً إلى النمو الكبير الذي تشهده الدولة، تحديداً في شمال أبوظبي وجنوب دبي، حيث تضمّ هذه المنطقة العديد من المشاريع الكبرى الجديدة التي تساهم في خلق الوظائف، مثل "كيزاد" و"دبي ورلد سنترال" الذي يشمل أيضاً منطقة دبي الجنوب، فضلاً عن مطار آل مكتوم، ومدينة دبي الصناعية، وهي المشاريع التي سترفع الطلب على مساحات العيش عالية الجودة في المنطقة الوسطية ما بين أكبر إمارتين في الدولة.