"الفطيم" تشارك الحكومة العمانية مشروعاً عملاقاً بمسقط

نشر في: آخر تحديث:

وقعت مجموعة "ماجد الفطيم" الإماراتية، اليوم الأربعاء، اتفاقية شراكة استراتيجية مع شركة تطوير السياحة العمانية، لبناء مدينة في العاصمة مسقط تتضمن أكثر من أحد عشر ألف وحدة سكنية، وأكثر من مئة ألف متر مربع من المحلات التجارية وسبع مئة ألف متر من المكاتب.

وأوضح ألان بجاني الرئيس التنفيذي لشركة "ماجد الفطيم" القابضة، في مقابلة مع "العربية"، أن المشروع يمتد على مساحة 5 ملايين متر مربع في قلب العاصمة مسقط، وأن الشريك العماني في المشروع يتمثل في شركة "عمران" الذراع الاستثمارية لحكومة عمان للمشاريع السياحية.

وكشف أن التكلفة المتقعة لتطوير المشروع 50 مليار درهم، تمول من قبل الشريكين، إضافة إلى إيرادات المبيعات في مختلف أنواع الأنشطة بالمشروع، مضيفاً أن حجم المشروع كبير يمتد على مدى 20 سنة ضمن مراحل مختلفة ستتم مباشرة المرحلة الأولى منها قبل نهاية العام الحالي.

ولفت بجاني إلى أن الرؤية التي يجسدها المشروع الضخم موجودة منذ فترة طويلة في عمان، إذ تهدف لخلق نسيج عمراني جديد في العاصمة مسقط يوفر نموذج حياة جديداً يتطلع إليه العمانيون والمقيمون في السلطنة.

وقال أيضاً إن المشروع يمثل فرصة كبيرة بموقعه الفريد في مسقط التي تشهد نمواً سياحياً، وعدداً من الاستثمارات الحكومية كالمطار الجديد وعمليات تطوير قطاع النفط والبتروكيماويات في ظل فرص النمو الواعد للمدينة.

وأضاف الرئيس التنفيذي لشركة "ماجد الفطيم" القابضة أن الشركة متواجدة منذ أكثر من 17 سنة في مسقط، ولديها شراكة مع الحكومة على مدى 13 سنة، واستثمرت ما قيمته 7 مليارات درهم في عُمان، نفذ منها البعض والبعض الآخر قيد التنفيذ كمول عمان وسيتي سنتر سحار وغيرهما.

وأكد أن "ماجد الفطيم" من المساهمين في النمو الاقتصادي للسلطنة، حيث خلقت الشركة ما يوازي 42 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في عمان خلال الفترة الماضية.