عاجل

البث المباشر

العقاري السعودي: اعتزلنا التمويل المباشر بعد 40 سنة

المصدر: الرياض - واس

نوّه المشرف العام على صندوق التنمية العقارية في السعودية، خالد بن محمد العمودي، بالتأثير الذي أحدثه الصندوق خلال العامين الماضيين على نمو القطاع العقاري، وتحديداً بعد إطلاق برنامج الإسكان #سكني، الذي يتماشى مع مستهدفات #رؤية_المملكة_2030 المتضمنة رفع نسبة التملك إلى 70% بحلول 2030.

جاء ذلك في حديثٍ للعمودي خلال حفل السحور الرمضاني الذي نظمته إدارته، بحضور مندوبين عن وسائل الإعلام ومنسوبي الصندوق في فندق الفيرمونت بالرياض، إذ أشار إلى التحديات التي واجهها الصندوق مع الجهات التمويلية عند تطبيق برنامج التحول من الإقراض المباشر إلى الإقراض من خلال البنوك المحلية.

وأكد أن صندوق التنمية العقارية استطاع التغلب على تلك التحديات عبر خطط مدروسة بعناية، من شأنها تحقيق جملة من الأهداف المرسومة الضامنة لنجاح ذلك البرنامج، ذكر منها استطلاع رأي الجهات التمويلية الهادف للوصول إلى شراكة تخدم المستفيد، معتبراً أن ارتفاع العقود الموقعة بنسبة 84% خلال الربع الأول من العام الحالي، مؤشر نجاح كبير لخطط الصندوق المعنية بالبرنامج.

ولفت المشرف العام على صندوق التنمية العقارية النظر إلى ما تحقق من تقدم كبير لبرنامح التحول الذي عمل به الصندوق, معللاً ذلك بارتفاع حصة الصندوق من إجمالي عقود التمويل الموقعة، بالإضافة إلى ما تعلنه الجهات ذات العلاقة من مؤشرات نمو في القطاع العقاري بالمملكة، ومنوّهاً ببعض نجاحات الصندوق المحققة منذ بداية برنامج التحوّل الذي أطلقه في عام 2017، وحتى نهاية الربع الأول 2019، إذ استفادت 86.7 ألف أسرة من شراء أو بناء مسكن خاص بها، بحجم المبالغ المودعة التي تصل إلى 46 مليار ريال.

وأوضح أن الصندوق خلال 40 عاماً من إنشاءه وحتى تاريخ انطلاق برنامج التحول، موّل 860 ألف مستفيد، أي بمعدل 20 ألف مستفيد سنوياً، معتمداً في ذلك على الدعم الحكومي والعمل المباشر مع المواطن بمعزل عن تنمية قطاع التمويل العقاري، مبيناً أنه بعد التحوّل ونتيجة لتلبية الأهداف الطموحة لرؤية المملكة 2030، تغيرت استراتيجية الصندوق العقارية، وارتكزت على 4 محاور رئيسية، تمثلت في محور تنمية منظومة التمويل العقاري، والارتقاء بتجربة المواطن، والتميز المؤسسي والتشغيلي، ومحور والاستدامة المالية.

وبين العمودي أن الصندوق استطاع أن يستثمر كامل قدرات القطاع التمويلي في السوق، وفق منظومة متكاملة من المنتجات والحلول، أسهمت في تطويره وفق أهداف واضحة ومستدامة، وبدعم حكومي، ليحقق إنجازات كبيرة خلال العامين الماضيين، أي من تاريخ انطلاق برنامج التحوّل.

وأشار إلى أهداف الصندوق الواضحة فيما يتعلق بتقديم الحلول التمويلية لــ 480 ألف مستفيد على قوائم الانتظار، إذ صدرت الموافقات لــ 370 ألف مستفيد حتى العام الحالي، متوقعاً أن يحصل 110 آلاف مستفيد على الموافقات الفورية مطلع العام المقبل 2020.

وأكد انخفاض قائمة الانتظار لطالبي الدعم السكني إلى بنسبة 77%، مشيراً إلى أن الموافقات تصدر فوراً متى كان لدى المستفيد الجاهزية للاستفادة من الدعم المالي المقدم من الصندوق، وفي حالة لم تصدر الموافقة يستفيد من خدمة "عجّلها" عبر موقع الصندوق الإلكتروني.

وقارن العمودي الإجراءات التمويلية التي تدعمها الخدمات الإلكترونية والفروع الذكية والمستشار العقاري في الوقت الراهن، وما كان عليه الصندوق قبل عام 2017، حيث كان يدعم 20 ألف مستفيد سنوياً، بينما يدعم الآن أكثر من 10 آلاف مستفيد شهرياً، متوقعاً وصول خدمات الصندوق إلى 15 ألف مستفيد شهرياً قبل نهاية العام الحالي.

كلمات دالّة

#رؤية_المملكة_, #سكني

إعلانات