عاجل

البث المباشر

دبي.. خطة لتشجيع الشباب على الاستثمار في العقارات

المصدر: العربية.نت

أطلقت دائرة الأراضي والأملاك في دبي مبادرة "بيتي منزلي" لتشجيع الشباب على الاستثمار في السوق العقارية عبر برنامج ادخار طويل الأمد، خاصة أن هناك 3100 مستثمر شاب يضخون 3 مليارات في عقارات دبي.

وأشارت الدائرة إلى تعاظم دور الشباب في الاستثمار العقاري، داعية الشباب إلى الاستثمار في كل الأنشطة العقارية ومن بينها الخدمات والتقنيات المرتبطة بالعقارات.

وقال سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي، إن الدائرة أطلقت أخيراً مبادرة "بيتي منزلي" مع شركة وساطة عقارية وطنية يديرها مجموعة من الشباب، يستهدفون تشجيع هذه الشريحة المهمة من المجتمع على الاستثمار في مختلف الأنشطة العقارية، بحسب ما نقلته صحيفة "البيان".

وقال ابن مجرن: "في بداية الطفرة كانت المشاريع تباع في غضون 10 أيام إلى شهر، وينبغي على المطور ألا يستعجل البيع في الوقت الراهن حتى لو تأخر في البيع عاماً كاملاً، بفعل العرض والطلب ونضج السوق والمشتري"، مشيراً إلى أن المتوسط الزمني لبيع أي عقار في الأسواق العقارية المعروفة يصل إلى 3 سنوات.

وعبر ابن مجرن عن أمله في أن تعيد البنوك النظر في سياساتها التمويلية وتزيد من حراكها داخل سوق التمويل، مذكراً بأن البنوك لعبت دوراً كبيراً في عمليات البيع على الخريطة إلى درجة أن 80% إلى 90% من المشاريع القائمة اليوم بيعت في حينها على الخريطة.

من جهتها، قالت ماجدة علي راشد، المديرة التنفيذي لقطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري، إن الاستثمار العقاري هو إحدى صور وممارسات التنمية المستدامة وهذه لا تتحقق إلا بمساهمة فاعلة من الشباب.

وأضافت: "يمثل الشباب 45% من سكان دبي، وقد بلغ عدد الشباب المستثمرين في القطاع العقاري خلال الأشهر الخمسة الماضية من العام الجاري 3100 مستثمر شاب، يشكلون 25% من إجمالي عدد المستثمرين، أما استثماراتهم فقد بلغت 3 مليارات درهم خلال الفترة المذكورة، لافتة إلى أن الشباب كانوا يشكلون 23% من إجمالي عدد المستثمرين خلال 2018 وقد بلغت القيمة الإجمالية لاستثماراتهم أكثر من 10 مليارات درهم".

وفي ما يتعلق بمبادرة "بيتي منزلي"، قالت إن شركة الوساطة العقارية الوطنية التي يديرها مجموعة من الشباب والتي تعاونت معها الدائرة في إطلاق المبادرة، ستقوم بتطبيق برنامج ادخاري يتيح للشباب شراء العقارات بدفعات ميسرة وتحقيق العائدات المستدامة طويلة الأمد.

بدوره، قال رجل الأعمال الشاب عبدالعزيز أحمد الشعفار، إن "الشباب محرك أساسي في العملية الاقتصادية ووجودهم في السوق العقاري مهم والكل يلمس الدعم الحكومي لهم، ولا سيما للشركات الصغيرة التي أسسها شباب متحمسون لخدمة مستقبلهم ومستقبل بلدهم"، بحسب الصحيفة الإماراتية.

إعلانات