عاجل

البث المباشر

"الإسكان" السعودية تمول 22 مصنعاً بـ1.3 مليار ريال

المصدر: العربية.نت

وافقت وزارة الإسكان على تمويل 22 مصنعاً متخصصاً في تقنيات البناء الحديثة بحجم تمويلات يتجاوز 1.3 مليار ريال، منذ انطلاق مبادرة تحفيز تقنيات البناء الحديث.

وقال مهاب بنتن؛ المشرف على مبادرة تحفيز تقنيات البناء التابعة للوزارة إن الوزارة تعمل على زيادة الطاقة الاستيعابية لوحدات تقنية البناء في السوق بالتوازي مع زيادة الطاقة الإنتاجية لمصانع تقنية البناء، وذلك من خلال تطوير الصناعة وتسريع التنفيذ لزيادة قدرة البناء السنوية، مشيرا إلى أن خفض تكلفة بناء وحدات جيدة ضمن أولويات المبادرة، وفقا لما نقلته صحيفة "الاقتصادية".

وأضاف أن الوزارة تطمح إلى استمرار مسيرة توطين تقنية البناء في المملكة وتسهيل رفع نسبة تملك المواطنين للمساكن، أحد الأهداف الرئيسة لـ"رؤية المملكة 2030".

وأشار بنتن إلى أن المبادرة تدعم الفرص الاستثمارية عن طريق منح مزود التقنية التمويل المباشر وتوفير قروض بشروط وأحكام تفضيلية، وذلك من خلال أنواع متعددة من التمويلات. وذلك فضلا عن مساعدتهم على الربط بين الموردين والمقاولين ودعم الوصول إلى طلب المشاريع ضمن برامج الإسكان الحكومية، إضافة إلى دعم النشاط الاستثماري بتسهيل الحصول على التراخيص، والتأسيس، والوصول إلى الأراضي، والمباني، وسلسلة القيمة المحلية.

وعن دخول المصانع الأجنبية للاستثمار في القطاع، بين أنه منذ بداية المبادرة هناك سعي إلى استقطاب مقدمي تقنية البناء من أنحاء العالم وتسهيل دخولهم السوق السعودية لتوطين تقنية البناء، فضلا عن تحفيز وتسهيل الإجراءات للمستثمرين الدوليين لرفع الكفاءة والجودة، وتأهيل المصانع الدولية وربطها بمستثمرين محليين.

وتعتمد الأسعار على تفاصيل التقنية المستخدمة لطريقة صب الخرسانة ومواد التشطيبات والسباكة والكهرباء، علما أن الأسعار تكون متناسبة مع مختلف الفئات، مع جودة متميزة ومستدامة وسرعة في التنفيذ.

وبحسب شركة متخصصة في المجال، فإن أسعار بيوت الخرسانة الجاهزة تبدأ من 595 ألفا لـ250 مترا مربعا، في حين تصل إلى 850 ألف ريال لـ550 مترا مربعا.

وأعلنت مبادرة تحفيز تقنية البناء في وقت سابق، اكتمال بناء منزل متكامل خلال يومين باستخدام إحدى تقنيات البناء الحديثة Modular Concrete في إطار خطة تسريع عمليات البناء وتملك المواطنين لوحدات سكنية تمتاز بجودتها العالية وأسعارها التنافسية، إلى جانب تحفيز الاعتماد على تقنيات البناء وتوطين صناعتها في المملكة.

وتأتي التجربة بهدف مواكبة التقدم التكنولوجي في عالم البناء المستقبلي، والاستفادة من أحدث التقنيات التي توصل إليها العالم، وأن تكون المملكة سباقة في تعزيز اعتماد تقنيات البناء المبتكرة في قطاع البناء والتشييد.

إعلانات

الأكثر قراءة