مبيعات المنازل الجديدة في أميركا تتعافى في نوفمبر

نشر في: آخر تحديث:

زادت مبيعات المنازل الجديدة لأسرة واحدة في الولايات المتحدة في نوفمبر تشرين الثاني مما يشير إلى أن انخفاض أسعار فائدة القروض العقارية ما زال يدعم سوق الإسكان، رغم أن وتيرة المبيعات في أكتوبر تشرين الأول كانت أضعف مما أعلن عنه في السابق.

وقالت وزارة التجارة الأميركية إن مبيعات المنازل الجديدة ارتفعت 1.3% إلى وتيرة سنوية بلغت 719 ألف وحدة الشهر الماضي مدعومة بمكاسب في منطقتي شمال شرق وغرب البلاد. وعدلت الوزارة المبيعات لشهر أكتوبر تشرين الأول بالخفض إلى 710 آلاف وحدة من القراءة السابقة البالغة 733 ألف وحدة.

وكان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا أن ترتفع مبيعات المنازل الجديدة، التي تشكل حوالي 11.8% من اجمالي مبيعات سوق المساكن، إلى معدل بلغ 734 ألف وحدة في نوفمبر تشرين الثاني.

وعلى أساس سنوي قفزت مبيعات المنازل الجديدة 16.9%.

وتكتسب سوق الاسكان في أكبر اقتصاد في العالم قوة دافعة بعد ان خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة ثلاث مرات هذا العام وهو ما دفع فوائد القروض العقارية للانخفاض من أعلى مستوياتها في عدة أعوام التي سجلتها العام الماضي.

وسجلت تراخيص بناء المنازل لأسرة واحدة في نوفمبر تشرين الثاني أعلى مستوى لها منذ يوليو تموز 2007 . ووصلت الثقة بين شركات البناء في ديسمبر كانون الأول الى أعلى مستوى لها منذ يونيو حزيران 1999 .

وارتفع متوسط أسعار المنازل الجديدة في نوفمبر تشرين الثاني 7.2 في المئة عن مستواه قبل عام ليصل إلى 330800 دولار.